النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

التعلّم الرقمي للأطفال

رابط مختصر
العدد 9421 السبت 24 يناير 2015 الموافق 4 ربيع الآخر 1436

يتعامل معظم أطفالنا في هذا العصر مع أجهزة الاتصال بصورة عادية وطبيعية ويعتبر بعضهم التفاعل معها هوايته المفضلة وحين يأتي الحديث حول المستحدثات الالكترونية وتأثيراتها التربوية على الأبناء فإن المتفق عليه هو حقيقة أن هذا الجيل يختلف كلياً عن الأجيال السابقة نظرا إلى تعدد الخيارات أمامهم، ومنذ أن يبدأ الأطفال بالوعي بأساليب التواصل اللفظي وغير اللفظي مع المحيطين بهم في عمر مبكّر، فإنهم يلاحظون دون شك الاستغراق الكبير في تفاعل من حولهم بعالم التكنولوجيا. وتمر سنواتهم الأولى وهم محاطون بوسائل ترفيهية مبتكرة إضافة إلى وسائل إعلام سريعة، تتيح لهم التعرف على هذه المستجدات بسهولة وفيأماكن مختلفة بخلاف المنزل وهو ما يعني إن التفكير في منعهم من التفاعل معها هو ضرب من الخيال. ومن هنا فنحن مدعوّون إلى التركيز على تنمية قدراتهم الذاتية على تحديد أوجه الخطورة في برامج التواصل عندما يساء استخدامها وفي سبيل ذلك يقترح ما يلي: ] تشجيع الأطفال على التعامل مع برامج التواصل كمصدر للمعلومات والتنمية الذاتية من خلال التواصل مع شخصيات ومواقع مفيدة وممتعة في الوقت ذاته. ] إعادة النظر في استراتيجيات التدريس وطرائقه بالاستعانة بتكنولوجيا المعلومات وتفعيلها في نقل محتوى الخبرات التعليمية بفعالية، مع تدريب الأطفال على مهارات البحث عن المعلومات المرتبطة بالخبرة واستخدامها في الأنشطة المختلفة. ] الاستمرار في استخدام الحواسيب في غرفة التعلم وتخصيص ركن من الأركان التعليمة للتدرّب على البرامج الحديثة. ] تخصيص موضوعات ضمن منهج الروضة للتحاور حول وسائل التقنية وبرامج التواصل والتوعية بخيارات الاستفادة منها دون إغفال التوجيه المناسب للحماية من محاذيرها (من أمثلة ذلك خبرة الاتصال والتواصل التي أدرجت ضمن منهج وزارة التربية والتعليم لرياض الأطفال هذا العام وتم تضمينها مجموعة كبيرة من الأنشطة الموجهة للأطفال والتي تهدف إلى توعيتهم بمجالات الاستفادة من تطبيقات الهاتف الحديثة كبرامج الفيس بوك والتويتر والانستجرام وجدوى كل منها مقارنة بأعمارهم). ] ان يحدد المربون أنظمة ترتبط باستخدام هذه البرامج وعلى الأخص الصغار منهم الذين يخشى من تحول اهتمامهم بالعالم الافتراضي إلى ما يحرمهم من الاستمتاع بالتفاعل مع الإخوة والأصدقاء والحياة الأسرية وتؤكّد بعض الدراسات إن استفادة الأطفال من وسائل الاتصال والتكنولوجيا تكون كبيرة عندما تحدد لهم الإجراءات المناسبة للتعامل معها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها