النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

مرحباً بالأشقاء.. وشكراً لكم

رابط مختصر
العدد 8009 الثلاثاء 15 مارس 2011 الموافق 9 ربيع الثاني 1432هـ

لا اعتبار ولا أولوية اليوم تعلو أو تسبق إعادة الأمن والاستقرار إلى البحرين.. إعادة الطمأنينة إلى الروح البحرينية الهلعة.. إلى القلوب البحرينية التي ترجف خوفاً على هذا البلد الذي يتجه إلى المجهول عندما غابت الحكمة من عقول الكثيرين. إننا نقترب من الاحتراب والاقتتال سريعاً، يوماً بعد آخر، ولحظة بعد أخرى تمر علينا، نرى الوطن ونرى الشعب ينزلقان إلى الهاوية التي لن يكون لها قاع ولن يكون فيها بصيص ضوء.!! وفي وسط التوتر والتصعيد الذي تعيشه البحرين، تأتي المساندة العسكرية من الأخوة والأشقاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي لتعيد الطمأنينة إلى النفوس البحرينية التي أصابها الخوف والهلع وهي تعيش مشهداً مرعباً لم يكن يتصوره العقل والخيال أن يحدث في البحرين. إن هذا الإجراء الخليجي المشترك يؤكد أن البحرين لن تكون وحدها يوماً من الأيام، فهناك أخوة لنا في الدم والتاريخ والمصير المشترك، ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا واحد، لا تفريط في أي شبر من أي دولة، ولا تفريط في أي فرد في أية بقعة. إن قوات درع الجزيرة التي دخلت البحرين اليوم هي ليست قوات قتل ولا قوات قمع ولا قوات احتلال كما يروج ويدعي البعض، إنها قوات سلام، وقوات لحماية وطننا وأمننا وحياتنا وبلادنا التي يريد البعض أن يعيث فيها فساداً. إننا نقدر عالياً لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية هذا الموقف الأخوي الكبير في الحرص على أمن واستقرار البحرين وعلى تفعيل اتفاقات الدفاع الجماعية، وهو موقف مشرّف يدل على قوة ومتانة هذا الكيان الخليجي المشترك. مرحباً بالأخوة والأشقاء بيننا، مرحباً في بلدهم البحرين، مرحباً بين أهلهم، أعزاء مكرمين، وتحية بحرينية خالصة لهذا الموقف الخليجي الكبير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها