النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11200 الأحد 8 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

قبل الانهيار

رابط مختصر
العدد 8007 الأحد 13 مارس 2011 الموافق 7 ربيع الثاني 1432هـ

معظم المؤسسات الاقتصادية والتجارية اعلنت وبصراحة تامة من خلال تصريحات كبار العاملين في هذا المجال عن وصولها الى وضع خطير بسبب تردي الاوضاع وتوقف الكثير من الفعاليات الاقتصادية وفي مقدمتها السياحة التي وصلت الى حد توقف قدوم السائحين واعلان الكثير من الدول نصح مواطنيها بعدم السفر الى البحرين نتيجة للوضع المضطرب والمتأزم والذي اساء الى الكثير من الفعاليات السياحية وسط الفوضى التي تعم البحرين من توترات ومظاهرات واعتصامات بل وصدمات واضطرابات شملت معظم المرافق التجارية والسياحية والتعليمية كما وصل الامر لدى بعض البنوك الى نقص السيولة في كثير من الايام وتوقفت الكثير من المشاريع التي كانت معدة للتنفيذ. وكانت مبادرة بنك البحرين الوطني باعفاء المقترضين من الاقساط ثلاثة شهور المفترض دفعها كل شهر، حيث بلغ كل قسط مائة دينار كل شهر، وهذه بادرة حكيمة وتقدير مناسب للانحدارات الاقتصادية التي تعم السوق والتجار وقد طالب الدكتور عصام فخرو رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين هيئة صنوق العمل المفروضة على القطاع الخاص بالغاء هذه الرسوم الشهرية لمواجهة الظروف الاقتصادية السيئة التي تشهدها البلاد والتي افرزت حالة من الركود الاقتصادي واصبحت تهدد اصحاب الاعمال المجبرين على دفع هذه الرسوم شهريا. ولاشك ان تكرم بنك البحرين الوطني بتأخير ثلاثة شهور لدفع اقساط المقترضين ومطالبة القطاع التجاري بانواعه المختلفة التي دعا رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين الى رفض دفعها دليل بارز على تردي الاوضاع الاقتصادية، وهذا ولاشك سينسحب على كل القطاعات الاقتصادية من سياحة التي وصلت نسبتها الى الصفر وفرغت معظم الفنادق بمختلف درجاتها وسيتبع لهذه المرافق الكثير من الفعاليات الاقتصادية من مطاعم ومجمعات تجارية كبيرة وصغيرة التي فرغت من راودها تقريبا وكسدت تجارة العاملين فيها مما يشكل خسارة كبيرة بالنسبة لما يدفعونه من ايجارات شهرية باهظة كانت تتناسب وحجم ودخول هذه المجمعات. ولابد ان الجهات المسؤولة تعرف ذلك وتقدر الظروف التي تمر بها البلاد وقادرة على ايجاد الحلول بالتعاون مع كل هذه المؤسسات وتستجيب لمطالب الفعاليات الاقتصادية قبل ان تصل الامور الى حد الانهيار لاسمح الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا