النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

أكــل عـيش

رابط مختصر
العدد 7983 الخميس 17 فبراير 2011 الموافق 14 ربيع الأول 1432هـ

بلغ التعب من أستاذ الفلسفة أيام الدراسة الجامعية بالقاهرة، اي قبل ألف سنة، إلى درجة ان اعتذر عن مواصلة الدرس، ووصل التعب عنده إلى درجة انه شتم الحكومة ولعن أبو الفلسفة التي « لا تؤكل عيش» على حد تعبيره ! لم يكن الأستاذ المسكين يحتج على الفلسفة ولا على حكمتها وقتها لكنه كان في وضع معيشي بائس فراتبه مجرد جنيهات قليلة بالكاد تجعله يأكل، لذلك اضطر كما سمعنا فيما بعد إلى العمل كحارس في شركة ! وإذا كان أكل العيش صعبا ومرا فهناك طموحات لا تتحقق إلا بعد «مرمرطة». وهذا ما فعله مرة المخرج السينمائي الشهير الراحل يوسف شاهين الذي اضطر في احد الأيام إلى العمل كسائق تاكسي ليوفر بعض المال لفيلمه الجديد. والعجيب اليوم وخاصة في العالم الثالث ان الكثير من المهن المحترمة مثل أستاذ جامعي، كاتب، صحافي، طبيب وغيرهم بالكاد تستطيع مرتباتهم القليلة ان يعيشوا كما يجب أو كما تتطلب مهنهم الصعبة التي تتطلب شراء مستلزمات المهنة. وبسبب ذلك نعيش في تدهور كبير في مهن راقية أو كانت راقية. فالمهنة التي لا تكسب مالا «ما تلزمناش» على رأى الفيلسوفة الراقصة السابقة «فيفي عبده»! طبعا كل مهنة في الدنيا حتى ولو كنت فراشا أو طباخا تكسب مالا ولكن الفيلسوفة العظيمة تقصد إنها لا تجلب أموالا كثيرة. هناك اليوم مهن بائسة وسخيفة وربما حقيرة ولكنها تكسب ذهبا وياقوتا والماسا.فمهنة مثل مهنة «السباك» تجعل صاحبها يكسب النقود بلا حساب، وهذه النقود ترفع مكانته الاجتماعية عند الناس، فيظهر من صاحب مهنة حرفية بسيطة إلى صاحب مهنة محترمة يفاخر البعض بها. لا أظن ان المهن أو الوظائف صارت بها مجال هذه الأيام للمفاخرة أو حتى التميز أو الإتقان بل صارت ساحة تنافس لكسب المال اكبر. فهناك شخص برتبة مدير لكنه من اجل الترقية وكسب مال أضافي مستعد ان يصنع شايا لمسئوله وهو يضحك أيضا! لا احد يسألك اليوم ما هو عملك وما هي صنعتك، وطبعا لا احد يعجب بعملك حتى ولو قلت له اننى رائد فضاء وزرت القمر والمريخ مرات ومرات، فلن تتوقع منه سوى سؤال عن مكسبك المادي فقط. وهكذا فالمهنة الوحيدة التي تستحق الاحترام والتبجيل هي المال لا العمل!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها