النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

انتصارات صغيرة

رابط مختصر
العدد 7975 الاربعاء 9 فبراير 2011 الموافق 6 ربيع الأول 1432هـ

افرح دائما عندما التقي بأصدقاء أو زملاء يتحدثون عن بعض إنجازاتهم وطموحاتهم وأعمالهم مهما كانت صغيرة. وأكثر من الفرح اشعر كثيرا بالسعادة عندما يشعر هؤلاء بأن هناك من يستمع إلى إنجازاتهم الصغيرة وأعمالهم التي أبدعوا فيها، ولا اشعر بأي استغراب من سعادتهم بتلك الأعمال ولا بأنهم وجدوا من يفضفضون له. فقد تعودنا جميعا سواء كنا متحدثين أو مستمعين ان تكون الأحاديث عن الاحباطات والمصائب وإلقاء اللوم على الآخرين، والحديث بمتعة عن اليأس الذي يواجه تحقيق أحلامنا. الذين يتحدثون عن إنجازات بسيطة أو أعمال مبدعة يفتخرون بها صاروا نادرين اليوم. ففن الغالبية هو إقناعنا بأن الحياة بائسة والطموحات مستحيل ان تتحقق فيها. وكل ما في حياتنا هو هموم ومشكلات لا تعد ولا تحصى، وعراقيل ومؤمرات تحاك هنا وهناك. وان لا أمل في اي شيء وعلى الدنيا السلام، وإذا عاش الإنسان فعليه العيش مستورا وبصحة جيدة وكفى! وعلى عكس هؤلاء أجد ان عندنا ما اسميه “ انتصارات صغيرة “ تستحق ان نحتفل بها ونعيش من اجلها ونطرد كل الأوهام من اجل استمرارها. فبدلا من هذا الركام الهائل من الاحباطات نسترد أحيانا حيويتنا ودقات قلبنا أيضا بانتصار بسيط في العمل، أو بترقية غير منتظرة، أو بالحصول على ربح مالي متواضع. هل تخلو حياتنا من “ الانتصارات الصغيرة “ ؟ اسأل وأجيب بكل ثقة: إنها مملوءة بها وموجودة عند كل واحد منا، لكننا أحيانا نراها ونتركها تذهب من روحنا ومن قلبنا بدون ان نحتفل بها أو نستقبلها حتى بابتسامة أو ضحكات صافية، وأحيانا أخرى بدون حتى نودعها ! عندنا انتصارات صغيرة حتى في عواطفنا ومشاعرنا وفي حيوية قلبنا تجاه من نحب، بل ان مجرد إحساسنا بأننا محبوبون من إنسان آخر هو انتصار لقلبنا الطيب. وان نمنح آخرين حبنا وعطفنا لمشاعر يستحقونها هو أيضا انتصار لإنسانيتنا. وهناك انتصارات على شهواتنا وعلى غرورنا. ونحن ننتصر عندما تغمرنا السعادة حتى ولو لدقائق قليلة، وننتصر على الحياة عندما نعرف معنى طعم الفرح والبهجة. ليس مطلوب منا اليوم ان نحتفل بالانتصارات الصغيرة في حياتنا فقط، بل ان نشعر انها ليست مثالية واشد واقعية من كل هذا اليأس الكثيف حولنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها