النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12187 السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

مازلنا ننتظر..!

رابط مختصر
العدد 7965 الأحد 30 يناير 2011 الموافق 26 صفر 1432ه

الأجواء الرياضية المحلية أشبه ما تكون هذه الأيام مماثلة لأجواء حالة الطقس و السماء الضبابية الغامضة (رغم الفارق بين الحالتين.. فحالة الطقس رومانسية جميلة تستفز مشاعر العشاق و تشد وتر الحنين لذكريات طفولة العشق و الأيام الجميلة و الدفء الذي كان ينسينا حزن البعاد والغيرة والنسيان.. أما الحالة الأخرى الرياضية فإن هذه الضبابية مصدر قلق وخوف و مؤشر ضياع كلما زدنا التأمل في واقعنا الرياضي ) .. وبعد الحقبة الماضية السنوات العشر التي مضت و حققت فيها الرياضة البحرينية نقلة وطفرة كبيرة وملموسة و مؤثرة رغم ايجابياتها لم تخلو من السلبيات والملاحظات و الجدل إلا أنها كانت ايجابية و جميلة غيرت من من نظرة الآخرين لنا و منحتنا الثقة في أنفسنا ويحق لنا أن نفخر بأن من قاد وساهم بفاعلية في تلك الطفرة و النقلة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرياضي الأول بالمملكة كذلك القيادة الكريمة و الحكومة الرشيدة بقيادة سمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر كما كان لسمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين دور بارز و مؤثر برجاحة عقله وفكره و نظرته المستقبلية الحضارية البعيدة .. وكم كنت أتمنى لو ترجمت بعض من رؤيا سموه إلى واقع ملموس لكان الحصاد أكبر والحديث عن السنوات العشر الماضية لا بد أن يتوقف لنستذكر عطاء الرجال المخلصين للوطن الغيورين عليه من أمثال الشيخ فواز بن محمد آل خليفة الرئيس السابق للمؤسسة العامة للشباب والرياضة و الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس اتحاد الكرة وجنود الظل في تلك الفترة ومن أجملهم عطاءا و إخلاصا ووفاءا وغيرة على الوطن يوسف حسن الذي افتقدناه بحق، ومن ايجابيات الحقبة الماضية بلوغنا العالمية في ألعاب القوي و التربية البدنية ولا ننسي جهود و عطاء الشيخ طلال بن محمد آل خليفة رئيس اتحاد العاب القوي ومن عمل معه بجد و إخلاص في تلك الفترة و الحقبة الذهبية ، وكانت هناك شخصيات قيادية مؤثرة عملت و قدمت الكثير من أجل الرياضة و الشباب في البحرين من مواقعها بأنديتها أمثال الشيخ احمد بن علي آل خليفة رئيس نادي المحرق و الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة رئيس نادي الرفاع و الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة رئيس نادي النجمة، ولو طالت بنا رحلة الأبحار في الحقبة الجميلة الماضية و بعيدا عن الأضواء ستجد رجال أوفياء مخلصين أمثال صالح بن هندي صاحب المبادرات الرياضية و الإنسانية المتميزة .. وأؤكد بأنه يصعب هنا الحصر لكن التاريخ و ذاكرة الرياضة البحرينية تحتفظ بأسماء الرجال المخلصين للوطن في تلك الحقبة المهمة و الآن بعد أن أنقضت تلك الحقبة بايجابياتها و سلبياتها .. ننتظر ما هو قادم للحقبة المهمة القادمة ونحن أشبه ما نكون في مفترق الطرق، فما زال الصمت يفرض غيومه على سماء و أجواء الرياضة البحرينية.. وكم نحن في شوق للاطلاع علي الاستراتيجية الرياضية القادمة .. ونتمنى أن لا يطول انتظارنا. آخر نسيمات القلم ^ خجلك الممزوج بالحيرة .. يستوقفني في محطة الصدفة .. عندما يشاء القدر أن نلتقي و نتبادل التحية بصمت.. أخشي أن أكرر فشل تجربة حبي الأول..!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها