النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

وضع الخطط

رابط مختصر
العدد 7960 الثلاثاء 25 يناير 2011 الموافق 21 صفر 1432هـ

كان عندنا زميل أيام الجامعة لا يمشي إلا على مسطرة، ولا يأكل إلا بمشورة طبيب، و لا يتحدث إلا بالقطارة، ولا يفكر إلا إذا فتح كتابا. بل كان ينام بلا أحلام، ويستيقظ على منبة الساعة بالضبط، يعرف موعد فطوره بالثانية، ويخرج من البيت وعينه دائما على الساعة. ويصل إلى الجامعة ويطالع ساعتها الكبيرة، يحسب لكل شئ، ويضبط حياته على كل شئ.موعد غدائه معروف وعشاؤه كذلك، لديه وقت معين للكلام مع زملائه، ووقت محسوب بالثانية إذا شاهد اى شئ. كانت الحياة بالنسبة له خارطة طريق ينفذها بدقة وبمهارة. ويمشي عليها ولا يخطئ ولا يتعثر ولا يتأخر ولا يغامر ولا يلعب ولا يخالف اى شئ ولا يكسر اى قانون، يسير دائما على الحائط، كل وقته محسوب على الخرائط والرسومات والدفاتر. الدنيا كانت عنده باختصار مجرد مساطر ومثلثات وساعات ومخططات. لكن رغم هذه الدقة والمساطر والخرائط سقط الرجل على وجهه، وهو على وجه التخرج، بسبب امرأة جميلة أغوته وجعلته ينسى ويلعن كل شيء خطط له ! ولم يكن زميلنا هو الوحيد الذي عرفته عاشقا التخطيط بل كان هناك غيره عاشوا حياتهم وكأنهم مثل مهندس يرسم خارطة بيت أو عمارة، يحسب القياسات، ويعرف التفاصيل الدقيقة للبناء. ومع كل ذلك فقد سارت حياتهم بغير هواهم وأحيانا بدون ارادتهم وبدون مساطرهم وخرائطهم الكثيرة ! وفي كل الأحوال فقد لا يكون العيب في الخطط نفسها ولا في الأشخاص أنفسهم، ولكن في ظروف الحياة وأقدارها ولعبتها ورياحها العاتية التي لا تكاد تنتهي حتى تعاود البداية من جديد. على عكس تلك المخططات، التي يكون الكثير منها جميلا وعظيما، نحقق في بعض الأوقات أشياء رائعة بدون ان تكون في حساباتنا، ونقوم بمنجزات خطيرة بدون ادني تخطيط. بل هناك أشياء مصيرية نقوم بها أحيانا في وقتها وفي لحظتها وتكون ناجحة بكل المقاييس. وإذا راجع الإنسان نفسه فسوف يكتشف بسهولة انه خطط ودبر لأشياء بسيطة لكنها لم تتحقق وسببت له مآسي كثيرة. بينما هناك قرارات هامة قام بها في لحظة شجاعة وأعطته إنجازا جميلا لا ينساه طوال العمر. في كثير من الأحيان نسأل هل يحتاج العمر إلى كل هذا الشقاء والعذاب من التخطيط والمساطر ؟ فتأتي الإجابة من حكمة جميلة تقول: «الحياة هي ما يجرى من حولك وأنت منشغل بوضع الخطط»!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها