النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11562 الخميس 3 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

جمعة شريدة ونعـم الرجـل

رابط مختصر
العدد 7960 الثلاثاء 25 يناير 2011 الموافق 21 صفر 1432هـ

أقف مع رئيس نادي قلالي الاخ العزيز جمعة شريدة قلبا وقالبا فيما يتعرض له من «حركات ميهل» تهدف لاسقاطه و العمل ضده لانه رجل نجح ايما نجاح في ادارة ناديه و تحقيق ما هو مطلوب من وجود هذه المنشأة في منطقة قلالي، فنحن نعرف بأنه لا ترمى الا الشجرة المثمرة، ورجلا بمثل الاخ جمعة شريدة يستحق ان نقف معه جميعا لانه يعمل بصمت من اجل مصلحة ناديه ولم ينظر في يوما من الايام ان يضع مصلحته الشخصية قبل المصلحة العامة للنادي لايمانه بأن منطقته بحاجه لرجالات مخلصه مثله تعمل من دون كلل او ملل وتهدف في الاول والاخير احتواء الشباب الصغار الموجودين بالمنطقة تحت مظلة نادي قلالي الرياضي. جميعنا يعلم بأن نادي قلالي مر في اوقات عصيبة و اقصد هنا من ناحية شح الموارد المالية الا انه بفضل حنكة الاخ شريدة استطاع ان يقف في وجه الريح من اجل ان يقف النادي مرة اخرى ولا تتأثر الشريحة الكبيرة من ابناء المنطقة بأن تبتعد عن ممارسة لعبتها المفضلة (كرة القدم)، فالرجل عمل على ان يحصل على العديد من الشركات و البنوك التجارية لتقديم الدعم المالي للنادي لانعاش انشطته، وللأمانة فالرجل شريدة نجح في الحصول على دعم اكثر من شركة لدعم ميزانية ناديه المتهالكة وكل ذلك جاء من اجل ان يواصل العمل بنجاح داخل منشآته الرياضية. الغريب في الامر ان الاخ جمعة شريدة وبالرغم مما يقوم به من عمل وجهد كبيرين نجد ان هناك من يعمل على الحد من طموحاته و ايقافه لكي لا يتقدم بشكل اكبر في العمل و يحقق المراد والاهداف المنشودة، ولمثل هذه (الفئة المريضة) التي تحارب النجاحات نقول:( لماذا لا تشاركون في العمل وتكونوا على قدر من المسؤولية ونجدكم تعملون يدا بيد مع مجلس ادارة نادي قلالي؟ لماذا تعملون في الخفاء مرتدين العباءة؟ لماذا لا تمتلكون الجرأة لتكونوا رجالا بمعنى الكلمة ونراكم تظهرون و تخدمون ناديكم و منطقتكم؟)، كم هو جميل عندما نجد بأن من ينشد التطوير يشارك في العمل ويساهم في التقدم والتطور لأي منشأة او منطقة ينتمي لها، ولكن ان ننتقد و نضخم الامور بداع ومن دون داع ففي اعتقادي ان ذلك يسمى «فضاوة» والا بما نفسر عندما يقوم رئيس النادي جمعة شريدة بإرسال احد اللاعبين المصابين في النادي الى احد المستشفيات الخاصة لتلقي العلاج ويظهر لنا «نفر» ليقول ان الرئيس يتخذ قرارات انفرادية.. «انه الجهل بعينه وعلمه يا سادة!!!». كلام أعجبني: ^ الحياة لا قيمة لها.. اذا تجردت من الأدب والذوق.. وما اجملها عندما تجد شخص يحادثك بأفضل العبارات و المشاعر و الاحترام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها