النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

خروج أم إخـفـاق!!

رابط مختصر
العدد 7956 الجمعة 21 يناير 2011 الموافق 17 صفر 1432هـ

بصراحة لا اعلم من اين ابدأ، وعلى من اتكلم، ومن المطلوب محاسبته بعد الخروج المبكر من نهائيات كأس الامم الآسيوية لكرة القدم.. واعني الخروج وليس الاخفاق كما يشيع البعض وهو امر مختلف بين الاثنين وواضح وضوح الشمس في عز النهار، فنحن من البداية ذهبنا الى الدوحة ولا نعرف ما هو المطلوب منا.. وذهبنا بروح انهزامية سببها المجموعة الحديدية ان لم تكن الاقوى رغم اختلافي مع هذا المسمى فأي فريق يصل الى النهائيات وصل بكفاءة واقتدار ولا بد ان يكون الافضل من بين 16 دولة وصلت من اصل 45 دولة آسيوية. نحن نحتار ما بين جنة ونار وضعنا وضاع كل ما نطالب به ألا وهو اولاً الوصول - وعلى حساب من! - كوريا الجنوبية أو استراليا، فهل يمكننا فعلاً ان نصل على اكتاف احدهما سؤال صعب ترجمه سلمان شريدة مع من اختارهم من لاعبين الى مستوى جيد شابه الخوف والحذر والظروف التي تكابدت عليه وعلى اتحاد كرة القدم اولاً ومن ثم الجهازين الفني والاداري. ثانيا المستوى الفني، وقد استطعنا ان نقدم مستوى جيد في المباريات الثلاث وسجلنا نسبة عالية من الاهداف في مرمى الحلقة الاسهل بالمجموعة الفريق الهندي، وسجل لاعبنا اسماعيل عبد اللطيف اسمه بحروف بارزة في تاريخ الدورات. والاهم من كل ذلك انه كان في الامكان افضل مما كان وقد لعب الرياضي الاول جلالة الملك المفدى حفظه الله دورا في ذلك بفضل اتصاله وتحدثه مع سلمان شريدة مباشرة، فكان لجلالته الدور الكبير في إخراج الفريق من نفق مظلم الى جو فسيح انفلت فيه اللاعبون يقدمون اروع العروض امام منتخب استراليا، وهنا يجب ان نسأل اللاعبين الذين اضاعوا الفرص الواحدة تلو الاخرى، وكانت من اسباب خروجنا مهزومين . تحية تقدير الى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي اعاد الفريق الى ما كان عليه سابقا بتقديم المكافأة التي زرعت فيهم روح الطموح، وتحية اخرى الى وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة الذي زار اللاعبين وعرف كيف يوصل لهم الكلمة التي تعنى الكثير، وبالتالي اضع هنا علامة استفهام.. ما دور بقية الاخوة في مجلس ادارة اتحاد كرة القدم اذا استثنينا نائب الرئيس الشيخ علي بن خليفة آل خليفة المرتبط مع الفريق واللاعبين. هذا باختصار ما حدث في الدوحة واستفاد منه من استفاد و خسر منه من خسر فنيا او إداريا، فلا تحاسبوا سلمان شريدة فقط فالرجل كان عند كلمته وعمل على قدر مستواه و طموحه ولكن ما حدث يحدث لأكبر الفرق وأكثر منا مستوى وامكانيات. * كثُر الحديث عن المدرب القادم للمنتخب الوطني والكل يدلو بدلوه، وما اعرفه شخصيا بان من تلقى العرض رفض نصف مليون دولار لانها قليلة عليه و الايام القادمة ستكشف المزيد بعد مارس القادم ان شاء الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها