النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

بعـض الجنـون

رابط مختصر
العدد 7948 الخميس 13 يناير 2011 الموافق 9 صفر 1432هـ

خرج رجل من غرفة الطبيب وهو يبتسم لزوجته التي كانت تنتظره بكامل قلقها وشرود عقلها، وصرخ في وجهها قائلاً: احتاج يا عزيزتي إلى بعض الجنون! قالت الزوجة في نفسها وهى تمسكه من يديه: المفروض أن يدخل الناس عيادات الأطباء وهم مجانين ويخرجون منها وهم عقلاء لا العكس! غير أن الرجل حاول أن يخفف على زوجته حكاية «بعض الجنون»، فروى لها أن الطبيب بعدما وجد أن جميع الفحوصات والأشعة وغيرها التي أجريت عليه أكدت كلها وبدقة شديدة أنه لا يشكو من شيء جسدي على الإطلاق، وأن الموضوع كله هو «شوية إرهاق» وتعب نفساني وضغوطات هنا وهناك. ولذلك فهو مطالب بالتغيير والجنون القليل! كان أول بدايات «الجنون» الذي قام به الرجل هو أن عزم زوجته وأم عياله على حفلة رقص، وقال لها إنه يريد أن يرقص حتى الصباح! وسواء فهم الرجل قصد الطبيب عن «بعض الجنون» أو لم يفهم، فمن الواضح أننا كلنا نحتاج إلى قليل أو كثير من الجنون. وقبل أن يذهب خيال القارئ بعيداً أرجو أن يصبرعليّ حتى نهاية السطور. فبعض الجنون الذي نحتاجه هو ببساطة شديدة العيش بلا روتين قاتل أو ملل رتيب، وأقصد الهروب من العيش في مستنقع الرتابة اليومية، أي إننا نفعل نفس الأشياء كل يوم بدون زيادة ونقصان وفي نفس الوقت والمكان. الجنون هنا لا يعني أن نذهب بإرادتنا إلى دار المجانين أو العصفورية، لكن أن نخترع لحياتنا اليومية معنى آخر، أن نحاول تغييرها بقدراستطاعتنا، وأن نضفي عليها بعض البهارات والديكورات الجديدة في حلوها وحتى في مرها! لا أظن أنني أتحدث اليوم عن مستحيلات أو خيالات. فعندما نحتاج في حياتنا إلى بعض الجنون فنحن فعلاً نحتاج إلى أن نفهم حياتنا ونغيرها من أجلنا ومن أجل صحتنا النفسية والجسدية معاً. فكل الأشياء التي تتكرر هي أمور قاتلة، بينما أي تغير مهما كان بسيطاً وصغيراً فهو مفيد وصحي. فبعض الجنون هو أن نغامر أحياناً، فهذا الجبن الذي يصنع حياتنا عادة كل يوم وكل ساعة هو الذي يذبح كل محاولة للتغيير وإعادة تشكيل الأشياء كما نحب ونشتهي. والكثير من العباقرة والمبدعين في الدنيا بهم قليل أو كثير من الجنون. ولا أقصد فقط الجنون النفساني بمعناه الطبي فقط بل أيضاً الجنون بمعناه الغريب في التصرفات والمغامرات والتغيير في الحياة بشكل منتظم. ففي كل هذا العالم «العاقل» الذي نعيشه يبدو بعض الجنون قليلاً عليه وعلينا أيضاً!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها