النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11762 الإثنين 21 يونيو 2021 الموافق 11 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

وداعــــاً و شكـــــراً

رابط مختصر
العدد 7948 الخميس 13 يناير 2011 الموافق 9 صفر 1432هـ

بقلب حزين أكتب رسالة وداع للصحافة البحرينية، فبعد ثلاثة أعوام ونصف حان الوقت لعائلتنا أن تغادر البحرين لبدء مهمة جديدة في وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطون. وأود أن أشكر جميع أهل هذا البلد الرائع من مسؤولين حكوميين ورجال وسيدات أعمال وطلبة وصحفيين ورجال دين وجمعيات سياسية وأفراد الأسرة الحاكمة. لقد كنتم غاية في اللطف والترحاب وفتحتم قلوبكم وبيوتكم لي ولزوجتي مما جعل الفترة التي قضيناها في البحرين فترة متميزة بحق وسوف نظل معتزين بها إلى الأبد. معاً استطعنا أن نحقق الكثير، ففي يناير من عام 2008 أصبح الرئيس السابق بوش أول رئيس أمريكي يزور البحرين. ومنذ ذلك الوقت التقى كلاً من وزيرة الخارجية السابقة كونداليزا رايس ووزيرة الخارجية الحالية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع روبرت جيتس مع جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة والمسؤولين الحكوميين هنا في البحرين. وفي واشنطون التقى جلالته وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة مع الرئيس بوش والرئيس أوباما ونائب الرئيس بايدن. لقد بلغت التجارة الثنائية بين الولايات المتحدة ومملكة البحرين ارتفاعاً قياسياً لتصل الى 1.43 مليار دولار في الأشهر العشرة الأولى من عام 2010 وهو أعلى مستوى يتحقق في تاريخ العلاقات الأمريكية - البحرينية. الجدير بالذكر إن البحرين كانت الدولة الأولى في المنطقة التي توقع إتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة ونتيجة لذلك أسست شركات أمريكية مثل أوكسيدنتال بتروليم وأيرنيست آند يونغ وكرافت فودز وشبكة سي إن بي سي التلفزيونية ويونايتد أيرلاينز مقارا لها في البحرين أو على الأقل أصبحت لديها عمليات رئيسية هنا. كما إن شركات بحرينية كبرى مثل شركة الخليج للصناعات البتروكيماوية وأخرى صغرى مثل شركة الصبايا للمواد التجميلية كلها استفادت في السنوات القليلة الماضية من علاقتنا الثنائية التجارية واتفاقية التجارة الحرة. البحرين دولة رائدة وكانت الأولى في المنطقة في تحقيق الكثير من الإنجازات غير المسبوقة. فقد كانت الأولى في إلغاء نظام الكفيل وتحرير سوق العمل. وكانت الدولة العربية الأولى التي تسلمت قيادة قوات التحالف البحرية. وهي واحدة من الدول القليلة في المنطقة التي يتمتع فيها الناس من جميع الأديان والأعراق بحرية ممارسة معتقداتهم، كما إن لديهم الفرصة في تأييد التغيير السلمي من خلال المؤسسات التمثيلية. البحرين أيضا كانت أول دولة في المنطقة يشارك جميع مواطنيها نساء ورجالاً على حد سواء في انتخابات برلمانية وطنية. أثناء فترة وجودي هنا، شعرت بالفخر وأنا أرى بلدينا يجريان انتخابات وطنية تاريخية كان فيها الأمريكيون والبحرينيون على نفس القدر من الالتزام باختيار ممثليهم بأسلوب سلمي وديموقراطي. في الولايات المتحدة انتخب الأمريكيون أول رئيس أمريكي من أصول أفريقية في تاريخ أمريكا وفي البحرين منح الناخبون أصواتا أكثر الى المرشحين المستقلين وانتخبوا سيدة كعضو مجلس بلدي لأول مرة. إن هذا الانفتاح والتسامح والإبداع هو ما جعل البحرين بلداً فريداً من نوعه وشريكاً متميزاً للولايات المتحدة. إن كلا البلدين يقدران التنوع ويؤمنان بالتغيير ويلتزمان بالتقدم. نحن نشترك في روح المبادرة والريادة وننظر الى ما وراء الأفق ونحلم بغدٍ أفضل ونعمل جاهدين من أجل مستقبلٍ أكثر إشراقاً. البحرين دولة لها شأن وهذا هو ما تُدركه الولايات المتحدة الأمريكية جيداً. نحن سعداء بتعاوننا معكم من أجل تحقيق عدد من إنجازاتكم في السنوات القليلة الماضية والتي تحققت نتيجة لروابط الصداقة والاحترام الوطيدة بين بلدينا. أنا متأكد من أنني سأعود مع عائلتي إلى وطنكم الجميل في المستقبل كما إنني متأكد من أننا عندما نزور البحرين مرة أخرى سيكون هناك الكثير من التغييرات من شوارع ومبان وأعمال وصناعات جديدة. كما إن العديد من الشباب البحرينيين الواعدين اليوم سيحتلون مناصب قيادية. ولكن أتمنى أن تبقى الأمور المهمة مثلما هي ألا وهي أن يبقى البحرينيون منفتحين عقلياً وودودين مثلما هم عليه اليوم. وأن يستمر الناس على اختلاف أديانهم وخلفياتهم في التعايش معا بسلام وانسجام. وأن تبقى الأفكار الجديدة محل ترحيب وستكون الحرية في مناقشتها بانفتاح مكفولة. إنني اتطلع من واشنطن لاتابع كيف ستتطور البحرين وتحقق المستقبل الذي يصبو إليه قادتها وشعبها. وعندما أعود للبحرين في المستقبل أتمنى أن أجدها لاتزال المكان المتميز الذي عرفته في السنوات الثلاث الماضية وحتى ذلك الوقت وداعاً وشكراً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها