النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

زهور حمراء

رابط مختصر
الاحد 30 صفر 1431ه العدد 7615

اليوم عيد الحب. ولكم من عندي للقراء جميعا ورود حمراء وصفراء وبيضاء وزهور كثيرة. فالحب يستحق الاحتفاء به بالزهور والشيكولاته وجميع الأشياء الحلوة في الدنيا. انه يستحق الهدايا والإعلان عن كل المشاعر المختبئة في القلب. ومثلما تحتاج الزهور إلى سقي ورعاية يحتاج الحب أيضا إلى العطف والحنان والمودة والأخذ والعطاء، انه يحتاج إلى اللهفة والكلام العذب والقلب المفتوح. في يوم الحب نريد جميعا إلى الاسترخاء في حضن القلب وان نتمدد على أوردته وعلى شرايينه أطول وقت ممكن لكي نشرح له ما نخفيه في أرواحنا من هموم ومشكلات حول شوقنا وتوقنا لهذا الحب العظيم. هو يوم رائع من أيام جميلة قليلة لا تتكرر كثيرا يستحق الاحتفاء والفرح بل والنصر إذا حقق احدنا حبا صادقا وجميلا. فان تنتصر في الحب أو أن تحققه فهذا هو قمة الحب وتتويجه. هذا الوقت ليس ساعات للورد والهدايا فقط، بل هو يوم للمشاعر الصادقة والبوح النبيل الذي يخرج من القلب بلا رقابة أو حتى تفكير، لأنه ببساطة يوم جميل بجميع استحقاقاته وساعاته. وإذا كان الأمر بيدي فكل أيامنا تستحق الحب لكي تجعلنا محبوبين ومحبين، عشاقا ومعشوقين، صادقين ووديين، أوفياء ومخلصين، نعترف بالبوح ونتطهر بالحقيقة وحدها. وحدهم المحبون هم الذين يعرفون كل هذا الكلام ويؤمنون بقوة القلب ودفئه وانتصاره على كل هزائم الحياة ومصائبها. وحدهم المحبون هم الذين يدركون انه لولا القليل من الحب لماتت الناس عطشا وهما وخيبة وذلا ووحشة. لن ننتظر يوم حب جديد في السنة القادمة أو حتى عيد عشاق آخر يأتي بعد مئات الأيام. بل ننتظر حبا لا ينتهي، وقلبا مفتوحا لا يقفل أبدا، وحنانا يتدفق كالنهر. أتمنى من كل قلبي أن لا يتوقف الحب عند جميع البشر ولا يستسلم ولا يهدأ، فهو حياتنا وخلاصنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها