النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

مزارع الاسمنت

رابط مختصر
العدد 7925 الثلاثاء 21 ديسمبر 2010 الموافق 15 محرم 1431هـ

الرغبة المادية سريعة المحصول واحلام المستثمرين تعاونهم بعض الجهات الرسمية وجهوا جل اهتمامهم من أجل الكسب السريع والمظاهر الزائفة تجمع هؤلاء على تدمير البيئة الخضراء لبلادنا العزيزة البحرين التي اشتهرت على مر العقود والازمان بغزارة انتاجها الزراعي ومزارعها كثيرة الانتاج وعطاء تلك المزارع التي ملأت قرى ومدن البحرين. وانتشرت على جميع مناطق جزيرة أوال الغنية بالينابيع الطبيعية والعيون الارتوازية والتي وفرت الكثير من مناطق التصييف لآبائنا واجدادنا والتي كانت عيونها ملاذا لكل ابناء هذه الجزيرة الطيبة في فصل الصيف. أين ذهب كل هذا العطاء والجمال الرباني لبلادنا؟ وماذا فعلت باللون الأخضر الزاهي والعيون الصافية ذات المياه العذبة النظيفة؟ تقول رئيسة اصدقاء البيئة خولة المهندي ان سبعين بالمائة من مزارع البحرين قد ضاعت والباقي منها مهدد بالضياع. هذا نداء يضاف إلى الكثير من النداءات مقابل الكثير من الأيدي التي اقتلعت النخيل وبقية الاشجار المثمرة التي اشتهرت بها البحرين لتقيم مكانها غابات الاسمنت التي مهما تفنن الانسان في تجميلها الا انها مقارنة بالخضرة والجنان الطبيعية كئيبة كئيبة. بعض الجهات الرسمية ساهمت مع الطامعين من المواطنين في تدمير بيئتنا الخضراء بحجج مختلفة منها شح المياه وضيق المساحة وهذا افتراء فقد قمت بزيارة لإحدى المدن أو القرى الجديدة واستوعب ذلك خمسة واربعين كيلومتر بين الرفاع وتلك المدينة وسط صحراء جرداء يمكن استغلالها لأي مشروع معماري سكني أو غير سكني بدلاً – على سبيل المثال – من تدمير مزرعة في البحيرة ازيلت لعدم العناية بها لتحويلها إلى أرض سكنية من مشاريع وزارة الإسكان وهذا مثال واحد فقط. إضافة إلى الخضرة التي اشتهرت بها البحرين هناك الاعتداء بالغابات الاسمنتية على سواحل البحرين الغنية والتي كانت مراتع للاسماك و الغذاء او (الادام) الرئيسي لأبناء البحرين من اجداد الاجداد ولأبناء البحرين وابنائهم. وفي حديث للنبي محمد عليه الصلاة والسلام يقول: إذا قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة ان استطاع ان يغرسها فليفعل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا