النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

فوز قطر فوز البحرين

رابط مختصر
العدد 7921 الجمعة 17 ديسمبر 2010 الموافق 11 محرم 1431هـ

شكرا لجلالة الملك على التعبير البليغ والوافي والصادق والأمين الذي أدلى به جلالته بمناسبة فوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022. شكرا لك أبا سلمان، فلقد سبقت الجميع ومثلت الجميع وقلت ما يود الجميع قوله. نعم فوز قطر فوز لنا جميعا وتشريفها تشريف لنا جميعا ونجاحها نجاحنا جميعا. قطر شقيقة وأهلها أهلنا وأشقاؤنا، نفرح لفرحهم ويسعدنا ما يسعدهم. والإفصاح عن الشعور الطيب تجاه الآخرين واجب وضروري لأسباب كثيرة أهمها أنه فطرة فطر الله الناس عليها والتزم بها العقلاء من خلقه، وأنه تعبير عن ما يكنه الفؤاد وما يخرج من القلب لا بد أن يصل القلب، وهو أيضا سعادة لنفس المبارك له، وتذكير بالرابط الأخوي وإقامة العلاقة والعمل على تطويرها على هذا الأساس، وهذا ما نود التركيز عليه. التذكير بروابط الدم والأخوة والجيرة وترجمة هذه الروابط على أرض الواقع هو أهم ما في هذا الموضوع. فما يجمع بين قطر والبحرين هو أكثر بكثير من مجرد كونهما عضوين في منظومة إقليمية أو أن لديهما لغة مشتركة ودين واحد. فرحنا لفرح أشقائنا وأبناء عمومتنا في قطر وسعادتنا لسعادتهم منبعها الفرحة والسعادة التي تنتاب الإنسان عندما يحدث حدث مفرح لفرد من أفراد عائلته. فقطر والقطريون جزء من العائلة الخليجية الواحدة عموما والعائلة البحرينية خصوصا. ولأنها الفرحة والسعادة التي تشمل العائلة الخليجية قاطبة والبحرينية-القطرية خاصة فلا نعتقد بأن التعبير عن الفرحة هو كل ما يجب أن نفعله في هذه الحالة. فالمناسبة هي استضافة الشقيقة قطر فرحة لحدث عالمي هام، لا نبالغ إذا قلنا بأنه أهم حدث عالمي. والواقع يقول بأن تلك الإستضافة تتطلب الكثير من العمل والجهد من الجانب القطري. ونحن على ثقة، خاصة بعد أن شاهدنا الملف القطري، بأن قطر أهل لذلك وستفي بالتزاماتها وتعهداتها. لكنها وهي في طريقها إلى الوفاء بتعهداتها والتزاماتها بحاجة إلى خبرات وطاقات ومساعدة ووقفة عملية داعمة من شقيقاتها الخليجيات، ومن البحرين خاصة. نعم قطر تملك من الموارد ما يمكنها من جلب أي خبرة ومساعدة فنية وتقنية وكل ما تحتاج إليه من أي مكان في العالم. لكن خبرة الشقيق ومساعدته تختلف عن خبرة ومساعدة غير الشقيق، حتى وإن كان صديقا. وبما أن البحرين لديها الكثير من الخبرات والطاقات التي ستحتاجها الشقيقة قطر فمن الواجب أن توضع هذه الخبرات والطاقات تحت تصرف الشقيقة قطر. الخبرة والمساعدة الأجنبية مهما علت لن تكون في مثل خبرة ومساعدة الشقيق لما تحويه الأخيرة من إخلاص ووفاء يندر في الحالة الأولى. لذا فعلينا أن نمد يدنا إلى الأشقاء في قطر ونضع كل إمكانياتنا تحت تصرفهم. فنجاح قطر في تنظيم هذا الحدث نجاح لنا جميعا. فالحدث سيكون على بعد خطوات منا وسنستنشق هواءه ونعيش فعالياته. فلنشارك في جعل هوائه عليلا وفعالياته مشوقة. على الجانب الآخر ونحن نمد يدنا إلى قطر نطمح أن نرى الأشقاء القطريين، وكما عهدناهم دائما، يتسابقون إلى مصافحة اليد البحرينية الممدودة لهم مرحبين بمشاركة إخوتهم البحرينيين لهم في بناء وتشييد وتنظيم هذا الحدث الهام. كما نطمح أن نرى حكومتي البلدين الشقيقين تعملان سويا على تشييد وتوفير وتسهيل القنوات وسبل ووسائل نقل وتبادل الخبرات والطاقات والمعلومات وعلى وجه الخصوص تشييد جسر المحبة الذي سيسهل عملية تنقل المواطنين والقاطنين بين البلدين ويضع أمام الزائر والسائح خيارات سياحية وترفيهية واقتصادية ومعلوماتية كثرية ومتنوعة ومشوقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها