النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12187 السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

أشتقنا لخواطركم..!

رابط مختصر
العدد 7916 الاحد 12 ديسمبر 2010 الموافق 6 محرم 1431هـ

جهد مقدر وتشكر عليه اللجنة الأولمبية البحرينية والاتحادات الرياضية الأهلية عندما تبادر مشكورة باصطحاب صحفيين مرافقين لتغطية مشاركات بعثاتها الرياضية ووفودها التي تمثل المملكة في الاستحقاقات الرياضية الخارجية.. وتأتي مبادرة اللجنة الأولمبية البحرينية والاتحادات الرياضية في اصطحاب الزملاء الصحفيين بسبب عدم قيام الصحف المحلية بهذه المهمة والسبب في ذلك من واقع تجربتي الشخصية علي مدار أكثر من 20 عاما في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة (السلطة الرابعة ) يرجع لنواحي مالية أكثر منها أسباب أخرى ، لأن ابتعاث صحفي مرافق مع أي بعثة أو وفد رياضي من مسؤولية وواجب الصحف قبل اللجنة الأولمبية أو الاتحادات والأندية الرياضية لكن هذه الجهات تقديرا منها لواقع الإمكانيات المادية للصحف فتقوم بالمهمة وتضرب أكثر من عصفور بحجر...! أضف إلى ذلك، فنحن معشر الصحفيين والإعلاميين الرياضيين فشلنا في تأسيس كيان يحمل أسمنا ويلم شملنا تحت عنوان بارز وشرعي وما زالت أماني البعض وجهوده لم ترى النور بعد، مما ترك المهمة للجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية فيما يتعلق بابتعاث الصحفيين الرياضيين مع الوفود الرياضية في الاستحقاقات الخارجية (وجزى الله الاولمبية والاتحادات كل خير) ولولاهما لما استطاع الزملاء مرافقة العديد من الوفود والفرق الرياضية البحرينية .. وللأمانة أنا هنا لا أنكر أو أتجاهل دور بعض الصحف عندما تبادر أحيانا في إيفاد أحد محرريها بطريقتها الخاصة .. والجانب السلبي في مبادرة اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية عندما تصطحب معها الوفود الإعلامية أو أحد الزملاء الصحفيين تقع مسؤوليته على الصحفي المرافق والذي يجد نفسه في موقف حرج وهو يقوم بمهمته الصحفية، فيتجنب النقد والتطرق للجوانب السلبية في المشاركة خشية منه من إحراج الجهة التي ابتعثته وإدارة صحيفته واعتقاد منه بأن إدارة الوفد ستزعل منه وقد تضايقها صراحته ..! علما بأنه ليس من السهل أو يجرؤ أي مسؤول في أي بعثة أو وفد بأن يتدخل في عمل الصحفي المرافق ويملي عليه كتابة أو عدم كتابة شيء بمعني التدخل في مهنية الصحفي ... والصحفي يعرف جيدا التعامل مع الحدث وكيفية أدائه لمهمته خاصة وأن نخبة من زملاء المهنة أثبتوا جدارتهم ومهنيتهم في أداء الرسالة لكن البعض عندما يرافقون الوفود قد يصيبهم الحرج ويتجنبون النقد وتبدأ المجاملات...! ولقد افتقدنا في الآونة الأخيرة ومنذ فترة ليست بقصيرة آراء وانطباعات وخواطر الزملاء الصحفيين المرافقين للوفود الرياضية عندما يعودون لأرض الوطن وتنتهي مهمتهم.. أتمني أن يبادر الزملاء بكتابة خواطرهم وانطباعاتهم من واقع مشاهدتهم الميدانية ومعايشتهم للحدث وبكل شفافية وجرأة وصراحة خاصة المشاهد والأحداث التي لم تنقلها عدسات كاميرا التلفزيون....! آخر نسيمات القلم خوف يداهم سكون الحيرة ... يفرض الخوف ... يحفزها على النسيان .. تهرب بحثا عن الذات ... تفتح كتاب الذكريات ... من مزق أجمل الصفحات .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها