النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

جدير بالانتظار

رابط مختصر
العدد 7912 الاربعاء 8 ديسمبر 2010 الموافق 2 محرم 1431ه

هناك تعبير جميل يقول: «مشكلة سباق الفئران انك حتى لو فزت فيه، فسوف تظل فأرا». لكن هذا الكلام لا يسخر من الفئران فقط بل من كل الحيوانات ومن البشر أيضا ويقول لهم بوضوح: لماذا العجلة اليوم ولماذا الركض وراء أشياء يمكن انتظارها! وبسبب نفاذ الصبر اشتكت الكاتبة البريطاينة الشهيرة «جيه كيه رولنج» كاتبة سلسلة كتب «هاري بوتر» المشهورة لاحدى الصحف تقول:« واجهت مشكلات عديدة بخصوص أجزاء سلسلة كتبي. فقد كان قرائي الصغار قد بدأوا يفقدون صبرهم حتى ان احدهم قال لي ما معناه: إذا لم تسرع، فسوف نتوجه نحو الاهتمام بشيء آخر»! وانزعجت المؤلفة الشهيرة من تلك الملاحظة الخطيرة وقتها والتي كانت تعنى بوضوح انه: يجب عليك ان تشبعي رغباتنا على الفور والا انصرفنا عن كتبك! طبعا ليست تلك المؤلفة هي الوحيدة التي تعاني من تلك المشكلة ولكن هناك اليوم الملايين من البشر الذين لا يهمهم شيئا سوى تحقيق رغباتهم مهما كانت وبأية طريقة وبأسرع وقت ممكن. وعلى حسب حكيم فإننا عندما نحصل على كل ما نريد بمجرد إننا نريده، يشعر الإنسان بالتخمة وتعجز كل الأشياء عن منحنا مشاعر الرضا والإشباع. وقد تبدو هذه المأساة متوفرة أكثر في العائلات الثرية أو المفرطة الثراء لأنهم جميعا يحصلون على كل ما يريدون بسهولة بمجرد ان يرغبون! وعلى عكسهم نجد العائلات الفقيرة، بينما الإنسان الذي يعمل ويكافح من اجل ما يريد، نراه في النهاية يشعر بالرضا الحقيقي عندما يتحقق له ذلك. وهناك بالمقابل مشاعر جميلة نحصل عليها أحيانا من انتظار شيء نريده أو يتعيــن علينــا انتظــاره مثل ان انتظار الطعام يزيد الشهية له! اعرف الكثير من الأشياء في حياتنا جديرة بالانتظار والصبر لنيلها، وكل الناس بدون استثناء لديهم القوة على الانتظار مهما طال أو تأخر كثيرا. غير ان على القارئ ان يتأكد دوما ان هناك ما يستحق الانتظار من اجلها، وغيرها لا تستحق!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها