النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

دوري السلة إلى أين؟

رابط مختصر
العدد 7893 الجمعة 19 نوفمبر 2010 الموافق 13 ذو الحجة 1431هـ

قد لا يختلف إثنان من الرياضيين والمتابعين بأن دوري كرة السلة هو الأقوى والأفضل خلال السنوات الأخيرة، وقد لا أكون مبالغاً حينما أقول منذ عدة سنوات وبالتحديد منذ أن بدأ العمل بنظام المربع الذهبي وهو يُحسب لهذا الاتحاد كواحد من أنجح الأنظمة المعمول بها لدينا في البحرين. إلا أن الاتحاد بدأ في السير في طريق مختلف بهدف زيادة عدد المباريات ولكن لم يراعي نظام العمل الذي سيسير عليه وبالتالي حدثت فجوات عديدة ومنها ما يحدث خلال هذا الموسم الذي لا يعرف الكثيرون ( راسه من كرياسه) وبالتالي ضاعت الأنظمة ونحتاج لإعادة مفهومها من جديد لكي يستوعب العاملون في نشاط كرة السلة الهدف من النظام الحالي!!. وبالأمس قرأت تصريحاً لنائب رئيس الاتحاد رئيس اللجنة الفنية يناقض ما يشاع وبالتالي يؤكد بأن هناك خللاً في تسيير النظام، فكيف يعلن نائب الرئيس عن نظام سوف يحسم خلال الاجتماع القادم لمجلس الإدارة والمسابقة دخلت أسبوعها الرابع .. وأن المجلس سيضع حداً للجدل الدائر في الوسط السلاوي حول آلية ونظام الدور الثاني من مسابقة الرجال!. هل يُعقل ذلك وأين؟! في اتحاد السلة المحسود على قوة مسابقاته ومبارياته وما يشهده من منافسة فيها من أندية تصل إلى ستة وربما سبعة. أعتقد بأن هناك خلل واضح كان يجب تداركه مسبقاً وليس الآن وهو ما تسأل عنه الأندية أيضاً قبل الاتحاد والتي وافقت على اللعب دون الاستفسار أو قراءة اللائحة بشكل واضح وسليم!. نقطة أخرى أيضاً وهي الإحباط الذي سيصيب الأندية وخاصة الناديين الأخيرين على الرغم من أن الاتحاد لديه عشرة أندية وعليه السعي لدعم هذين الناديين بدلاً من مواصلة عملية عدم الاهتمام من جانب هذه الأندية، نريد توضيحاً من اتحاد اللعبة ووضع النقاط على الحروف بدلاً من القيل والقال الذي يُشاع وأن يكون مكتوباً على الورق وواضح للأندية. محمد بن عبدالرحمن يوماً بعد يوم يزيد إعجابي وتقديري برئيس جهاز كرة السلة بنادي المحرق الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل خليفة الأب الروحي لكرة السلة في نادي المحرق الذي يبذل الجهد والعطاء مادياً ومعنويا للوقوف إلى جانب اللعبة في ناديه وكرة السلة البحرينية، فهو شخص متواجد ومتفهم لقوانين وأنظمة اللعبة قبل أن يكون رئيساً لاتحادها إضافة لتواضعه وتواجده حتى في الاجتماعات التي ينظمها اتحاد اللعبة للفرق.. شكراً للشيخ محمد بن عبد الرحمن ونتطلع للمزيد منك لخدمة اللعبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها