النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

عيوب لا تنتهي

رابط مختصر
الأثنين 23 صفر 1431هـ العدد 7609

إذا كانت الدنيا تعلمنا أن هناك أشياء فيها لا تتغير فإن مشاكل النساء واحدة منها بالتأكيد. ودليلي اليوم هو مجموعة كتب عن مشاكل الفتيات كتبتها مؤلفة أمريكية اسمها »بتي بينز« منذ الأربعينيات ولاتزال تطبع حتى اليوم بمئات الآلاف بسبب الإقبال الشديد عليها من النساء والرجال أيضاً. أهم ما في هذه الكتب السؤال الذي توجهه دائماً وهو: ما هي الوسائل التي تجعل الشخص محبوباً؟ وتجيب: يجب أن ينسى الإنسان كل ما يتعلق بتصنع الظرف لتبدو الواحدة محبوبة وخفيفة الظل وأن تتصرف بحسب ما تمليه عليها طبيعتها. فمثلاً الفتاة التي تسعى خلف الرجل تجد نفسها مكروهة بينما هي لو تريثت ووضعت نفسها موضع الدلال والتحفظ في بادئ الأمر لسعى الرجل إليها.. غير ان هذا لا يعني أن الفتاة لا تقوم بأي شيء بل يمكنها لفت نظره إليها وحتى التحدث مع الرجل الذي تتمناه وبوسائل أخرى تعرفها المرأة! وفي سؤال لفتاة تقول: وإذا بلغت سن الشباب وكبرت وليس لي رجل أحبه وأتزوجه.. فماذا أفعل؟ تجيب المؤلفة: اقرئي كثيراً.. وزيدي معلوماتك عن الدنيا.. انصرفي لنشاط رياضي ولهوايات جديدة وارتادي الأندية والجمعيات التي لها نشاط اجتماعي وستجدين نفسك قد وجدت فتى الأحلام خلال هذه الزحمة التي تحيط بك. وبالنسبة للفتاة التي تحب رجلاً يكبرها سناً ترى المؤلفة أن الذي يحدث أن الفتاة المبكرة النضج تغري شباناً أكبر منها سناً ولذلك فإنه ليس خطأ أن تحب الفتاة شاباً يكبرها.. وإلى أن يكبر عقل الفتاة ويكون جسدها الذي أسرع في النمو جديراً بهذا العقل ستجد نفسها مضطرة لأن تحب فتى أكبر منها، فإذا لم تحب حتى ينمو عقلها يجب أن تحب من يقاربها في السن أو يزيد عنها زيادة طفيفة! أما أهم عيوب الشباب في اعتقادها فهي: - إن بعض الشبان شديدو الخجل والبعض الآخر شديدو الوقاحة. - إنهم يتعمدون عدم التعرف على أهلنا بغير سبب. - إنهم يتركوننا أحياناً ويذهبون للعب أو الحديث. - إنهم لا يتحدثون عن الزواج إلا نادراً! لكن المؤلفة وجدت أن عيوب الفتيات أكثر وتتلخص في: - يتأخرن عن مواعيدهن فإذا سئلن عن السبب في التأخير اختلقن مأساة تسيل لها الدموع! - يتعمدن اختيار الأماكن التي تكلف كثيراً. - يحاولن تقليد ممثلات السينما في أزيائهن وحركاتهن. - لا يستطعن مناقشة السياسة أو الرياضة أو مثل تلك الأمور المهمة في حياة الشباب. - إن الفتاة تفضل أن يراها الناس في سيارة فتاها الأنيقة.. عن أن يرونها متأبطة ذراعه دون سيارة! وبعد، فالمشاكل والعيوب لا تنتهي وإذا زادت أو قصرت فإن الزمن لا يفقدها أهمية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها