النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

متعــة العثــور

رابط مختصر
العدد 7875 الاثنين 1 نوفمبر 2010 الموافق 24 ذو القعدة 1431هـ

عثرت قبل يومين على قاموس إنجليزي عربي قديم بعد ان أضناني التعب وأنا ابحث عنه وأفتش في رفوف المكتبات وبين غبارها بين عواصم عربية كثيرة. بل ولم يبق صديق في لندن أو بيروت أو دمشق إلا وسألته عنه. كانت فرحتي لا توصف بالعثور على ما اريد أخيرا. كان العثور عليه بعد هذا الجهد المضني و«الكفاح الطويل» هو فرح مستحق وسعادة تأخرت. لقد بدى لي القاموس وأنا أتصفحه كأنه يساوي لحظتها كل الكتب وكل عناء البحث، بل وكل غايات المنى. كان الكتاب في يدي ثقيلا كعادة القواميس، يزن كيلوات، لكنني أحسست وأنا احضنه انه خفيف كالريشة بلا وزن على الإطلاق، وكل ذلك من شدة الغلا. غرقت فيه ونسيت نفسي، كنت أتصفح وأطالع واقرأ وأنا كأنني في عالم آخر، أحسست انني لست الذي دخل المكتبة قبل دقائق. ثم رحت ادفع النقود وكأنني لا ادفع شيئا، فقد كانت السعادة هي الطاغية وشهوة امتلاك الكتاب هي كل شيء وقتها. غير ان الفرح الطاغي لم ينسني كل جمال وروعة الأشياء التي نعثر عليها في حياتنا. فلا يختلف القاموس أو اي كتاب جميل عن العثور عن اسم جميل لطفل، ولا عن طموح يبدد كل الخيبات، ولا عن العثور على صديق طال غيابه، ولا العثور على حبيبه. أجمل ما في العثور هو ان تشقى حتى تحصل على ما تريد، وان تحصد الفرح بنشواته المتعددة وسعادته التي لا توصف. ان تعثر على شيء جميل كأنك تعثر على روحك، على قلبك، على لحظتك الرائعة، على الفتنة التي طالما انتظرناها. أحيانا يأخذنا العثور إلى البحث حتى أنفسنا الحقيقية، عن ماضينا وطفولتنا، وصبانا، والأمكنة الجميلة التي رحلت من عيوننا. أمـــا الأجمـــل فهو ان تعثر على باقي أمنياتنا، وبعض أحلامنا، لكن المعجزة ان نعثر على حبنا ودفئنا وحناننا الذي طال انتظاره!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها