النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

قرار الحب!

رابط مختصر
العدد 7870 الاربعاء 27 أكتوبر 2010 الموافق 19 ذو القعدة 1431هـ

عندما سألت جريدة بريطانية عددا من النساء والرجال سؤالا بسيطا وهو: هل الحب قرار أم عاطفة؟ جاءت الإجابات كالسيل. أولاً: قالت بريطانية تعدت الثلاثين: الحب عاطفة، ولو أن الحب قرار فسوف تكون حراً في أن ترحل بعيداً لكن كيف سترحل عن قلبك بهذه السهولة؟! أما الشابة البريطانية أيضاً فقالت: الحب قرار وعاطفة في الوقت نفسه، لكن المشاعر تتحرك أولاً. وقال رجل: الحب قرار بدون مناقشة. وأضافت امرأة من الهند: الحب عاطفة لكن أنت الذي تتخذ قرار الاستسلام له واستقباله. وخرجت امرأة أمريكية بكلام قالت فيه: إن الحب عاطفة وإلا لماذا نقع في حب شخص قبيح الشكل، الحب أعظم عاطفة في العالم، فلا يمكن أن تختار من تحب.. الحب مثل الشبح قليلون يرونه، إذا اعتقدت أن الحب قرار فأنت واهم! وعندما سألت الجريدة: هل تسامح شريكك إذا خدعك؟ أجابت فتاة: قد يكون صعباً ويستغرق وقتاً، لكن أعتقد أنه ممكن هذا. ستحتاج وقتاً لاستعادة الثقة، لكن إذا أحببت حباً حقيقياً فستتعلم كيف تسامح وتتخطى الموضع رغم أنك لن تنسى. وقالت فتاة أخرى: لا تقبل كلمة «غش» أو «خداع» في العلاقات العاطفية. فلو أن شريكي كذب على فسأنهي علاقتي به، فإذا تغلبت الأنانية على الحب، فلماذا أحب شخصاً يحبني؟ إنها قضية خاسرة. أيضاً فتاة أخرى من كندا: الخداع يحطم الثقة، يمكن أن أغفر ذنبه ولن أقول كلمة عن هذا الموضوع. وفي سؤال من الجريدة حول: هل يفضل الرجال أن تتخذ المرأة الخطوة الأولى في الحب. قال رجل من لبنان: أعتقد أن الرجال يحبون فعلاً أن تقوم المرأة بالخطوة الأولى لكن احذري فما زالوا يريدون القيام بدورهم. وذكرت فتاة من الهند: في بعض الحالات نعم، لكن النساء يشعرن أن هذا واجب الرجال. وقال رجل آخر: أحب جداً أن تبدأ حبيبتي في مصارحتي بحبها. وذكرت امرأة تعدت الأربعين: النساء يفضلن هذا من زمن، بغمزة بسيطة، ابتسامة، شيء يلفت الانتباه. واعترف شاب: أجد في أنه تبدأ الحبيبة الخطوة الأولى فأنا خجول جداً. ونصح رجل زملاءه الرجال: إذا اتخذت الخطوة الأولى فستفهمك المرأة خطأ لذلك دعها تبدأ. واتفق معه رجل آخر: الرجال يخشون الرفض كثيراً ويحتاجون لبعض المساعدة وإلا فسوف تنتظر طويلاً. وخرج رجل عن البقية بغرور رجالي سخيف قائلاً: الانتظار دليل العاجزين والبحث لن يستغرق مني أياماً! لو كان الحب بهذه السهولة لكنا جميعاً رجالاً ونساء عشاقاً ومحبوبين ومحبين!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها