النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

من أجل عروبة العراق

رابط مختصر
العدد 7863 الاربعاء20 أكتوبر 2010 الموافق 12 ذو القعدة 1431هـ

السيد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته منذ اشهر، والذي اوقف مشروعية الدستور العراقي الذي يقضي بالكتلة الفائزة برلمانيا بتشكل الحكومة العراقية بعد ان فشلت كتلته التي تدعى «دولة القانون»، والتي نقضت القانوان جهارا نهارا بعد ان اعطته ايران الضوء الاخضر للاصرار على الاستمرار في الحكم والقيام بتشكيل الوزارة بواسطة الدعم الايراني مكافأة له على منح الجنسية العراقية لمليوني ايراني وفدوا الى العراق وملأوا البصرة بالتحديد ومسحوا بوجودهم وتعاملهم وبضائعهم والعملة الايرانية بمدينة البصرة ثانية مدن العراق العربي المؤمن شعبه بالقومية العربية والمنفي الى ارض الوطن العربي بكل اقطاره وحكامه. هذا الذي يدعى المالكي بعد ان فشل النظام الايراني في مساندته لتبوء رئاسة الوزارة العراقية بالرغم من الدعم المتطور وغير المنظور صار يجوب اشقاء العراق العرب الحقيقيين ليطلب منهم مساعدته وموافقتهم على ان يكون رئيسا لوزارة العراق ليكمل محو عروبة العراق العربي وليحيله الى جزء مكمل للادارة والارادة الفارسية، وهذا امر المفروض ان يكون مرفوضا وبصورة كلية من قبل كل القادة والزعماء العرب، والمفروض ان يكونوا رافضين له ولمطلبه ومساندين لعروبة العراق وفي صف اياد علاوي زعيم الكتلة العراقية الفائزة بالاكثرية في انتخابات العراق التي جرت قبل سبعة اشهر، خاصة بعد ان اعلن زعيم هذه الكتلة اياد علاوي رفضه التام للقيام بزيارة لايران الموسومة بنية اخضاع العراق العربي للنفوذ والسلطة الايرانية وهذا موقف عراقي عربي يجب ان يسنده كل العرب من اجل انقاذ عراق العروبة من الخضوع للحكم الفارسي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها