النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12187 السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

الشيخة حصة.. فجر جديد...

رابط مختصر
العدد 7846 الأحد 03 أكتوبر 2010 الموافق 24 شوال 1431هـ

قرابة ثلاثة عقود (30سنة) عمر الرياضة النسائية التنافسية في مملكة البحرين من منتصف السبعينات من القرن الماضي عندما تحررت الفتاة البحرينية من بعض قيود العادات والتقاليد واقتحمت الملاعب الرياضية وكانت خطوة جريئة من بنت الوطن ومن ذلك الجيل الجميل في كل شيء وكأنها تتحدي الرجل ولكنها كعادة بنت البحرين تبحث عن ذاتها وتأكد مكانتها ومشاركتها في حضارة المجتمع ونهضته ومدنيته وعبر مشوارها الطويل المثير مرت الرياضة النسائية البحرينية بحالات من الجزر والمد والتفاؤل والإحباط لكنها رغم وعورة الطريق وصعوبة المهمة لم تيأس أو تستسلم ظلت صامدة تقاوم متاريس الرحلة ومتناقضات المشوار لكن المثير للجدل والحيرة والاستغراب انه رغم سنوات المشوار الطويلة وحتى الان ليس للرياضة النسائية التنافسية تنظيم أو كيان اداري رسمي خاص بها كاتحاد او لجنة وناد خاص يعني بشؤون رياضة المرأة في البحرين وعلينا أن نعترف بأن كل الجهود التي بذلت على مدار العقود الثلاثة فشلت في تأسيس او تكوين كيان او هيكل رسمي معترف به للرياضة النسائية يضم كل رياضيات البحرين تحت مظلته... وقد يرجع ذلك للفتاة البحرينية نفسها... غيرتها ورؤيتها الخاصة وصراعاتها من أجل السيادة والقيادة، أضف إلى ذلك لم تكن لدى صانع القرار الرياضي النية الصادقة في منح الفتاة الحرية والاستقلالية رياضيا وكانت اخر الآمال في طيب الذكر معالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة السابق ورئيس مؤسسة الإعلام حاليا (وفقه الله واعانه) والذي منح للمرأة مساحة أكبر ودعما أكبر لكن حلم الكيان الإداري النسائي لم يتحقق والسبب في عدم تحقيقه ليتسع المجال في هذه الزاوية (الخاطرة) لطرحه.....! وكما أشرت في سطور سابقة في هذه الخاطرة رغم الأجواء التي مرت بها وعاشتها الرياضة النسائية البحرينية منذ انطلاقتها حتى الآن فإن الفتاة البحرينية لم تيأس أو تستسلم وحققت انجازات على أرض الميدان وفي عدة العاب وعلى مختلف المستويات وخارج ميادين المنافسة (الملاعب) كان للفتاة البحرينية موقع بارز ومشرف ومن أبرز الامثلة على ذلك الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة وسوسن تقوي واللتان تجاوزتا في عطائهما حدود المملكة... واليوم تنال الشيخة الشابة الكريمة حصة بنت خالد بن عبداللهاأل خليفة نائبة رئيس اللجنة النسائية باتحاد الكرة ثقة الاتحاد العربي لكرة القدم والذي اختارها رئيسة للجنة النسائية وعضوة باللجنة التنفيذية ثقة كبيرة في محلها فالشيخة حصة نموذج متميز ومشروع ناجح لشخصية قيادية رياضية لما تتمتع به من اخلاص في العمل وحس وطني وثقافة وتواضع وكرم أصيل.. وليس عليها كل ذلك بغريب فهي من بيت العز والجود وشقيقها عبدالله بن خالد (بورفاع) تمنياتنا للشيخة حصة بالمزيد من النجاح والتميز في مهمتها العربية الكروية.... آخر نسيمات القلم عندما يغزو طيفها ذاكرتي. .في لحظة شوق.. يطرد نعاس اليأس.. يعيد للنفس...شيئا من الأمل.. بعنوان الماضي.. وتكتب نبضات القلب... ذكرياتنا صعب ان تنسى..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها