النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

يستاهل أبوعلي

رابط مختصر
العدد 7837 الجمعة 24 سبتمبر 2010 الموافق 15 شوال 1431هـ

يوم بعد يوم يسعدنا ما يحصل عليه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه من تكريم لائق ومتميز على المستويات الدولية.. لتؤكد بأن سموه ذو رؤية وذو منهج يتوجه دائماً إلى ما من شأنه الارتقاء بالمسيرة التنموية لمملكة البحرين التي تفخر بهذه الإنجازات التي تحققت في العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه. إن حصول أبا علي على جائزة تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية والتي منحت لسموه من الأمم المتحدة تقديراً لدوره الرائد في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية تشعرنا بالفخر والسعادة وباسم إخواني الرياضيين يسعدنا أن نبارك لسموه ما حصل عليه من تقدير، وندعو المولى عز وجل أن يحفظه لما فيه خير وصلاح مملكتنا الغالية، وتستاهل يا والد الجميع.. أبا علي. يا رفاعيين .. قدروا بورفاع ما حققه أبناء الرفاع من نتيجة إيجابية في مشوارهم الآسيوي بالوصول للدور قبل النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعتبر مؤشر جيد لهذا الفريق الذي نتمنى أن يقف الجميع معه صفاً واحداً ويحرصون على دعمه ومساندته لتحقيق ما نتطلع إليه جميعاً بالفوز بهذه الكأس الغالية، وهذا بالطبع ليس بالصعب على هذا الفريق ومن يقف وراءه من عشاق ومحبي الرفاع وعلى رأسهم الشاب المحب والداعم للفريق الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة «بو رفاع» الذي قدم ولايزال يقدم الكثير لناديه. لذا فإن فرحة التأهل لهذا الدور يجب ألا تنسينا ما يجب علينا أن نقوم به للمرحلة القادمة والمهمة، خاصة أنها ستكون أمام فريق لا يستهان به وصاحب إنجازات وبطولات، وهو القادسية الكويتي، ونحن نعرف من هو القادسية، لقد سعدنا بما حققه الفريق الرفاعي ولكنه ليس بالإنجاز الذي يجعلنا نسعد ونفرح به ، بل هو خطوة من الخطوات المهمة التي تفرحنا ولكنها بحاجة إلى المزيد، وهنا دور الجهازين الفني والإداري في إعداد وتهيئة اللاعبين لما هو أصعب وأهم لكي نُفرح «بورفاع» ونسعده ونسعد الرياضيين من عشاق الرفاع وأبناء البحرين في حصد بطولة جديدة ينتظرها الجميع لتضاف لسجلاتنا الكروية التي تعد على أصابع اليد الواحدة. المهمة الآن عليكم يا لاعبين في إسعادنا إن شاء الله وتجاوز المحطة القادمة لتكون في نهائي البطولة بإذن الله

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها