النسخة الورقية
العدد 11181 الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

استراتيجية غبية

رابط مختصر
العدد 7794 الخميس 12 أغسطس 2010 الموافق 2 رمضان 1431هـ

مجرد إعلان نوايا بدت من قبل الادارة الامريكية بإمداد لبنان بالسلاح المتطور ولكنه سيكون سلاحاً دفاعياً فقط، لان لبنان لا ينوي بل ولم يفكر بعملية هجومية حتى من قبل حزب الله المدجج بالسلاح. لم يكن هذا الاعلان الذي لم يتجاوز مرحلة النوايا فقط. وقع الصدام في الجنوب اللبناني من قبل اسرائيل وظهر الرد اللبناني على هذا الهجوم بشكل مباشر وقادر على صد هجوم اسرائيلي بقصد التوغل في الارض اللبنانية، حتى اعلنت الادارة الامريكية ذاتها بعد ان بدت قدرة الجيش اللبناني في الرد على هجوم اسرائيل وتحقيق انجاز بسيط وهو قتل ضابط الهجوم الاسرائيلي بالغاء العرض القاضي بتسليح الجيش اللبناني، وذلك بالطبع حماية لاسرائيل وجيش اسرائيل وعدوان هذه الاسرائيل، وكأنها تريد لهذه الدولة غير الشرعية ان تكون لديها السيطرة على لبنان وبقية المنطقة والتفوق الوحيد في العتاد والسلاح وفي كل حرب وان لا يمسها ضرر والا يتفوق عليها ولو بصورة جزئية ولو بسيطة اي جيش في المنطقة. هذا التصرف يعني اولا غباء في الاستراتيجية الامريكية، اضافة طبعا الى الانحياز الكامل لاسرائيل، وهذا هو غرض الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها من وجود هذه الدولة غير الطبيعية، التي لاتملك في الاصل مقومات الدولة الا بعد الدعم الامريكي والسلاح الامريكي والمال الامريكي؟ ونقول ان هذا التصرف الامريكي الاخير يدل على غباء استراتيجية الادارة الامريكية لانها لم تنظر الى وجود حزب الله المدعوم كلية والمسلح كلية من قبل ايران التي تحاربها وتحارب نفوذها في المنطقة، هذا النفوذ الذي يتفاقم وينتشر يوما بعد يوم لايشمل لبنان وحدوده بل كل بلاد المنطقة. وهاهي ايران تؤكد ذلك على لسان مسؤوليها اذ لم تكد الادارة الامريكية ان تعلن انها الغت نيتها بتطوير سلاح الجيش اللبناني الا واعلنت استعدادها التام لامداد لبنان بتسليح كامل لجيش لبنان لكي يكون قادرا على ردع اسرائيل ومن يقف وراءها. ورحمة الله على الذكاء الذي تمتاز به اكبر واقوى دولة في العالم!!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها