النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

بدون ثروة

رابط مختصر
العدد 7792 الثلاثاء 10 أغسطس 2010 الموافق 29 شعبان 1431هـ

الحياة ليست صعبة أو مستحيلة بدون ثروة، بل أن الاستغراق في أحلام الثروة وقضاء العمر لهاثاً وراءها يجني منها تعاسة. مرة أخرى.. فهذا الكلام ليس لتعزية أحد أو إقناع بجدوى القناعة، غير أن هناك كثيرين اليوم يريدون فعلاً التخلص من أوهام الثروة وبناء القصور وشراء اليخوت وغيرها في الأحلام، ولكنهم أغلب الأحيان لا يعرفون الطرق لذلك. ووجدت أن عالم الاجتماع الأمريكي يقدم إرشادات مفيدة تستحق الاهتمام فعلاً.. وفيما يلي أهمها: - النظر إلى المال باعتباره كمية من الأوكسجين حيث أن الإنسان في حاجة له ليظل على قيد الحياة، إلا أن استنشاق قدر كبير منه قد ينطوي على مشكلات بالضبط مثل أخذ قدر ضئيل منه. - مطلوب من الإنسان أن يتعلم التفريق بين الثراء والنجاح. فتحقيق النجاح الكبير ليست بالضرورة أن يكون مصاحباً للثراء، فالكثير من الشخصيات في الحاضر والماضي نجحوا رغم أنهم عاشوا حياة متواضعة مادياً إلا أنهم كانوا قانعين بأوضاعهم. - يجب على المرء أن يتذكر بأن المال لا يجلب للمرء كل ما يحتاجه من سعادة، إلا أن حب المرء للمال يمكن أن يحرمه من هذه السعادة التي يتطلع إليها. - على الإنسان أن يتعلم تجاهل ما ليس في وسعه تحمله لتحقيق السعادة مع ضرورة عدم إرهاق نفسه بمسؤوليات اقتناء الأشياء التي تتسم بالترف. - يتعين على المرء التفكير فيما يحتاجه وليس فيما يرغب فيه مع ضرورة تجاهل مضامين الإعلانات التجارية لأنها مصممة أصلاً لجعل شخص آخر أكثر ثراء من خلال إغراء المرء على إنفاق أمواله على أشياء غير أساسية. - الواجب على الإنسان السعي لتحقيق استمتاع جديد من خلال الاكتفاء الذاتي حيث أن قيامه بعمل أثاث المنزل بنفسه وزراعة خضراواته من شأنه أن يتيح له المزيد من الرضا والقناعة بدلاً من الذهاب إلى المحلات التجارية لشراء أتفه الأشياء. التفاهات في الدنيا كثيرة لكن هناك بشرا لا يسعدون إلا بالحلم بتحقيقها.. وطالما أن الثروة هي أحلام أحياناً فلابد أن تأتي يوماً على شكل كوابيس فيستيقظ منها الإنسان فرحاً بقناعته.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها