النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11799 الأربعاء 28 يوليو 2021 الموافق 18 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:32AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:27PM
  • العشاء
    7:57PM

كتاب الايام

العاطلون الجامعيون

رابط مختصر
العدد 7790 الأحد 8 أغسطس 2010 الموافق 27 شعبان 1431هـ

لا نلوم أي باحث عن عمل بغض النظر عن مستواه الدراسي، فكيف إذا كان صاحب مؤهل علمي تخصصي من مثل تخصص العلوم الاجتماعية، والتي لها أهمية عالية في البلدان المتقدمة حياتياً كالدول الاسكندنافية، لحاجتهم المتزايدة لدراسة الحياة اليومية لمواطنيها، من حيث البلوغ بهم إلى الرفاهية التي تنعكس إيجاباً على الاستقرار والسلم الأهلي، ويعيش المواطن هموم السعادة المستدامة بما يجعله في وضع مستقر دائماً. إن المشكلة التي نقع فيها من حيث لا ندري حالة اللامبالاة تجاه شريحة هامة من ذوي المستوى العلمي، بما يعرض الوطن كله إلى تفريخ طبقة منه غاضبة من المثقفين من كلا الجنسين، وبما يؤدي إلى اصطفافات مؤهلة علميا قد يخسر فاعليتها الوطن، ويستفاد منها بغير ما كان يخطط له هؤلاء العاطلون إذا استمر بقاؤهم على هذه الحالة، إذ إن وزارة التربية معنية بصورة مباشرة بتوسيع خططها التعليمية لاستيعاب الخريجين الجامعيين، وفق فاعلية للتعليم في البحرين بما يحفز أجيالنا القادمة بالنهوض بواقعنا الاجتماعي والسياسي والفكري، من أجل مواطنة تضبط إيقاعات الحراك العام بما لا يؤزم مستقبلنا الذي نتطلع إليه. إننا ننظر إلى بطالة أصحاب التخصصات العلمية بكثير من الحذر، وننوه إلى اخذ الحيطة في تكدس أعدادهم، وخاصة مع اعتمادهم أساليب التعبير التي زاد عددها من دون اكتراث لهم، ولو على مستوى اعتماد خطة تعكف الجهات المعنية على إعدادها لإنهاء ملف الجامعيين المتفاقم مع كل انتهاء فصل دراسي نحتفل فيه بعيد العلم السنوي. فحالة إحدى الخريجات، والتي تقدمت بامتحان المسابقة للتوظيف من قبل وزارة التربية والتعليم، أخذت طابعا ينبغي تفهمه جميعا ومحاولة تدارسه باهتمام، حتى لا يتحول إلى ظاهرة يصعب مع الأيام احتواءها ومعالجتها، خاصة وإنها تحملت عناء التعبير عن حالة جامعيات مماثلات لها في تخصصها لم يقدمن بعد على ما أقدمت عليه كوثر. ويبدو مع استقبالنا لعام جديد حيث اعتادت الوزارات في مثل هذا الوقت بترتيب أجندة التوظيف وإدارة عملية التنقلات لمجموع الطاقم التعليمي وتوظيف موظفين في الوزارات الأخرى، هنا تنشط حركة الترقب المشوب بالخوف لأصحاب الكفاءات العلمية وخاصة ممن تأخر تعيينهم، وهم معذورون من أجل لفت نظر المسؤولين جمعيا إلى فرصة مؤاتية لهم لاستيعابهم في الوظائف الشاغرة، أو استحداث مسميات وظيفية أخرى تستوعبهم، وهذه مهمة ندرك صعوبتها ولكن نأمل تداركها من قبل المعنيين. كم من الاتصالات التي تلقيتها للكتابة حول موضوع عاطلي الاجتماعية، وندرك تبرير أصحاب بعض الآراء خاصة من الموظفين في مواقع جاءت متطابقة مع رغباتهم، لكن ما لا نستطيع إدراكه إن لكل صاحب مؤهل علمي يطمح إلى أن يتساوى مع أقرانه، خاصة مع عدم الأمان الوظيفي لدى بعض الشركات المستحدثة في عالم الأعمال، ونعرف أنهم يسجلون اعتراضا سلميا بليغا في لفت نظر المعنيين لتلمس الحاجات الطموحة لأجيال المستقبل الذين تفخر بهم البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها