النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

كتاب الايام

من يدفع المكافآت؟

رابط مختصر
العدد 7788 الجمعة 6 أغسطس 2010 الموافق 25 شعبان 1431هـ

منذ ان أُعلن عن مغادرة الشيخ فواز بن محمد آل خليفة للمؤسسة العامة للشباب والرياضة وتعيينه في وزارة الاعلام لم نعد نسمع عن المكافآت المالية التي كانت تدفع للمنتخبات والاندية التي تحقق الفوز في مبارياتها الخارجية من خلال مشاركتها التي تمثل مملكة البحرين. وبالتالي فإن هذا الغياب يدعونا لطرح تساؤل وهو من يدفع هذه المبالغ التي كانت تقدم للاعبين بهدف اعطائهم الحافز المعنوي لتحقيق المزيد من الانتصارات التي يهدف منها رفع اسم وعلم مملكتنا الغالية في هذه المحافل. هل مثل هذه المكافآت مرصودة في لوائح وأنظمة المؤسسة العامة للشباب والرياضة أم انها كانت تدفع من مبالغ رصدها الشيخ فواز بنفسه في بند مالي خاص تخوله صلاحياته كوزير لتحديد المبلغ أو المكافأة التي تقدم لكل لعبة جماعية أو فردية مع تقييم للبطولة نفسها ومستواها. ان غياب هذه المكافآت يجعل القادم لتولي المؤسسة في وضع حرج، خاصة إذا كان لا يملك الصلاحية في اتخاذ مثل هذه القرارات التي بلا شك اسهمت مساهمة كبيرة وفعالة لدى الرياضيين على الرغم من اختلافي الدائم حولها مع الشيخ فواز نفسه في تجاهل الاداريين المرافقين للفرق وحرمانهم من ذلك. مؤتمر لاتحاد القوى أتمنى ان يكون الاتحاد البحريني لألعاب القوى والقائمين عليه من الشفافية التي يمكنهم من خلالها مواجهة الجميع في الامور التي حدثت في الفترة الاخيرة وهزت أركان هذا الاتحاد الذي رغم الاختلاف مع العديد من الاشخاص والجهات حول ما يقوم به إلا انه في عرف النتائج والاوراق التي تحققت كانت ناجحة وأفرحت البعض وخصوصاً ما تحقق من نتائج بأبناء البحرين الغالية. ان الاتحاد برئاسة الشيخ طلال من محمد آل خليفة طالب بمواجهة قوية مع الاعلام الرياضي ليوضح لنا كل الحقائق بشأن ما حدث وتناولته وسائل الاعلام المختلفة محلياً وخارجياً بعضها فيه اساءة للبحرين، كما كان فيه اشادة للبحرين في السابق، وطفت المشاكل على هذا الاتحاد الذي كنا نضرب به المثل في العمل القائم على التنظيم المميز للعبة فردية حصلت على الدعم والمساندة من كافة الجهات ولكن حدث ما حدث وكأسواق الاسهم وجدنا بورصة اتحاد العاب القوى تهبط بقوة ولا نجد من يأخذ بيدها لتعود كما كانت. الامر متروك للاتحاد ورئيسه لتوضيح الحقائق كاملة، ولاعيب من اعلان الخطأ ولكن العيب في التمادي بالخطأ. عالطاير ادعوا معي في هذه الجمعة المباركة ان يشفي الله أخانا العزيز الرياضي المعروف محمد علي الماجد رئيس لجنة حكام كرة القدم ويعود لأهله وإخوانه مُعافى، والله يكون في عون ابنه راشد الذي يلعب مع منتخب الطاولة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها