النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

أغاني الأحذية

رابط مختصر
العدد 7766 الخميس 15 يوليو 2010 الموافق 3 شعبان 1431هـ

قال أن سيدة الفلبين الأولى السابقة اميلدا ماركوس كانت تحتفظ في دواليب قصرها الكبير بأكثر من ألف حذاء، لكنها عندما فرت مع زوجها بعد الثورة عليه لم تستطع أن تأخذ معها سوى خمسين حذاءً! يا حرام! و»ماركوس» مثل بعض النساء مهووسات بشراء ولبس الأحذية لأنه يتم بسهولة أولا ولا يحتاج إلى غرفة تغيير الملابس، وعندما تذهب المرأة لأحد محلات الأحذية الراقية فإن البائع ينحني أمامها وهى تجرب الحذاء ويشعرها كأنها أميرة حقيقية. و ما دمنا في الأحذية فهناك إحصائيات تقول إن معدل استهلاك الرجل للأحذية من ولادته حتى وفاته يقارب المائتين حذاء أو أكثر بكثير طبعا، أما المرأة فيصعب طبعا إحصاء عدد الأحذية التي ترتديها طوال عمرها. ويقال أيضا إن الحذاء اكتشف من قبل الإنسان القديم قبل نحو 40 الف سنة – كما تقول جريدة «الشرق الأوسط» وكان الإنسان في مناطق أوروبا الباردة يلف فراء الحيوانات حول قدمه وساقه لحمايتها من البرد والصخور المتجمدة. أما في أفريقيا فيعود الفضل إلى الإنسان هناك حيث كان يلف أوراق النباتات والأغصان الناعمة حول قدمه لحمايتها من الحرارة والطبيعة. ومن التاريخ أيضا يقال مثلا انه لم يكن يسمح في القرن السابع عشر إلا للنبلاء في فرنسا بارتداء الأحذية. أما رموز الأحذية فهو إن الكعب العالي للمرأة هو رمز الأغراء وطبعا الأنوثة، والغريب إن الكعب العالي كان يستخدمه الرجال فقط، وخاصة للفرسان ورعاة البقر. وأتذكر أن الموسيقار الشهير محمد عبدالوهاب كان يقول انه عندما يسمع صوت الكعب يشعر بأن هناك أنوثة قادمة أو امرأة جميلة تمشى الهوينا! تغيرت الدنيا اليوم فصار هناك بشر أول ما يفكرون به هو نوع الحذاء ولونه وشكله وماركته، وهناك غيرهم، رجال ونساء، آخر ما يفكرون به هو الحذاء لأنهم يعتبرونه مجرد شئ يساعدهم على المشي والتنقل والتنزه. أما أطرف ما سمعته اليوم فهو أن هناك أكثر من أربعين أغنية تتطرق كلها إلى الأحذية والصنادل، ويبدو انه سوف يأتي يوم نسمع أغنية عن النعال النجدية. من يدرى!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها