النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

نصيحتنامه (1)

رابط مختصر
العدد 7734 | الأحد 13يونيو 2010 الموافق 29 جمادى الآخرة 1431هـ

عندما شعر المثقف الفارسي «كيكاوس بن اسكندر بن قابوس بن وشمكير» بقرب موته لم يجد ما يقدم لابنه سوى كتاب مملوء بالنصائح وبالخبرات التي عاشها في شبابه وشيخوخته. وقد تم تأليف الكتاب حوالي سنة 1082م، 475 هـ، والغريب أن بعض مخطوطات الكتاب الأصلية موجودة في ألمانيا وباريس وتركيا ثم مصر، وترجم إلى لغات كثيرة كان آخرها ربما العربية على يد الأستاذين:محمد صادق نشأت وأمين عبدالمجيد في الأربعينات، وأعادت دار الشروق المصرية طبع تلك الترجمة. الكتاب اسمه «نصيحتنامه» المعروف باسم «قابوسنامه» وبه 44 بابا منها مثلا: في معرفة حق الوالدين، في الكلام من حسن وقبيح، في الشيخوخة والشباب، في ترتيب تناول الطعام، في التضييف والضيافة، في المزاح ولعب النرد والشطرنج، في العشق، في الاستمتاع، في أدب الذهاب إلى الحمام، في النوم والراحة، في الصيد والطرد، في جمع المال، في شراء البيت، في شراء الخيل، في الزواج، في الصداقة واتخاذ الأصدقاء، في التجارة، في رسم الشعر، في الغناء، في الكتابة والإنشاء، في شرائط الوزارة، في آداب الملك، في المروءة وطريق أهل التصوف وأهل الصنعة، وغيرها. ويقدم «كيكاوس» كتابه لابنه قائلا: اعلم يا بنى أنى هرمت وغلب علي الضعف، وارى من شعري كتاب منشور اعتزالي الحياة مسطورة على وجهى، فلما رأيت يا بنى أن اسمي في دائرة الراحلين رأيت من المصلحة، قبل أن يصل كتاب عزلي، أن اكتب لك كتابا في ذم الأيام وطلب الذكر الحسن بموجب الحب الأبوي، حتى تنظر في كلامي بعين العقل، وتدرك من هذه النصائح الرفعة وطيب الذكر في الدارين قبل أن تسحقك يد الزمان. ويكمل: اعلم يا بنى إن الناس جبلوا على أن يكدوا ليتركوا ما يكون من نصيبهم في هذه الدنيا، وأنت اعز إنسان عندي، فلما أزمعت الرحيل بعثت إليك بما كان من نصيبي. ويختم «كيكاوس» مقدمته بقوله: فاعرف الآن يا بنى أنى ذكرت من كل علم وفن ومهنة عرفتها فصلا في كل باب، وكل ما كان من عادتي جعلته جملة كتابا في أربعة وأربعين بابا من أجلك، واعلم إن هذه كانت دائما عادتي من وقت الشباب إلى زمن الشيخوخة، وقضيت مدة ثلاث وستين سنة من العمر بهذه السيرة وعلى هذه الوتيرة. وغدا نتحدث عن بعض أبواب «قابوسنامه».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها