النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

هـــــــــــواء

رابط مختصر
العدد 7731 | الخميس 10 يونيو 2010 الموافق 26 جمادى الآخرة 1431هـ

كنت أتمشى في أحد أسواق باريس قبل سنوات وعثرت بالصدفة على علب معدنية عرفت من البائع بأن بداخلها هواء.. وهواء من؟! هواء باريس معلب تفتحه عندما تغادر المدينة وتستنشق هواءها الطيب! وطبعاً بفلوس وليس ببلاش! حتى الهواء لم يعد ببلاش، بل أصبح اليوم أكثر الأشياء في الطبيعة تلوثاً. وفي الماضي كانت الناس تخرج من بيوتها إلى الشوارع والسواحل لتستنشق الهواء النظيف والمنعش والعليل؟ لكن أين هذا الهواء اليوم! ما حدث هو العكس، فبدل الخروج من البيوت صارت الناس تفضل الآن البيت نفسه وهواءه، مهما كان، على هواء الخارج المملوء بالتلوث المتعدد الأنواع والأشكال. تذكرت كل هذا الكلام وهذا الهواء وأنا اقرأ مؤخراً عن مركز لبيع الهواء النقي أقامه كنديان في مدينة تورينتو بكندا. ويقدم لك هذا المركز في البداية كوباً من عصير الفاكهة الطازجة في الوقت الذي تستمتع خلاله بمشاهدة أسماك رائعة الألوان والأشكال تسبح في أحواض ضخمة متنوعة. بعد ذلك بإمكانك أن تطلب عشرين دقيقة من استنشاق الهواء النقي بنسبة 99 بالمائة بواسطة أنابيب رقيقة تدخل في أنفك وأنت في داخل غرف مخصصة لذلك، ولك أن تطلب هذا الهواء النقي بالنكهات التي تحبها. وكنت قد سمعت قبل أشهر عن افتتاح مقهى أمريكي خدمته الوحيدة هي تقديم هواء نقي للزبائن يتنفسونه في جو مريح وجميل، وهناك اليوم أكثر من عاصمة في العالم تقدم هذه الخدمة أيضاً. كل هذا الكلام يثبت أن الهواء ــ بعد الماء الذي صار من أجله تقام الحروب والاتفاقيات ــ سيدخل في القطاع الخاص وتنشأ له شركات ومؤسسات تبيعه علينا مثل أسطوانات الأوكسجين والله أعلم! أهم من بيع الهواء هو أنك ستتنفس في المستقبل بحساب وستحسب أنفاسك، فعلى استنشاقك تأتي فاتورة التنفس، وعليك أن تدفع ضريبة الهواء، وما على البخلاء سوى أن يركبوا عدادات على أنوفهم. ويا هوا اليوم ببلاش.. بكرة بفلوس!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها