النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

إصلاح البيت أولاً

رابط مختصر
الخميس 6 صفر 1431هـ العدد 7591

اغتيال عالمين ايرانيين في فترة قصيرة في ايران ليس بالامر الهين وليس يمكن السكوت عليه فالعالمان كبيران وفي مجال مهم وغير عادي هذا في الوقت الذي امتلأت به السجون الايرانية بالمحتجين والرافضين لاعادة انتخاب الرئيس الايراني أحمد نجاد وما حدث في هذه العملية من تزوير واضح كشفه زعماء المعارضة وهم شيوخ كبار دعموا الامام الخميني في ثورته ضد نظام الشاه واكملوا مسيرته بعد وفاته. وبدلا من معالجة الوضع الداخلي الذي يهدد بانفجار اكبر من الذي عم المدن والقرى الايرانية مؤخرا ما زالت الحكومة الايرانية يساندها عدد من الملتفين حول النظام القائم امثال (البسيج والحرس الثوري) وبقية المنتفعين ما زال النظام القائم يتدخل في شئون الامن والبلاد المجاورة وغيرها من اجل تكريس وجود الثورة الايرانية ومبادئ هذه الثورة واساليبها في معالجة الامور غير المنطقية القائمة على الديكتاتورية التي اثبتت التجارب والاحداث العالمية انها لا تصلح لهذا الزمان والمكان وانها السبب الرئيس في الويلات التي يعاني منها العالم اليوم. ومن اجل سيطرتها وتدخلها الواضح والسافر في شئون الكثير من الشعوب بدولها ومناطقها افرغت ايران خزائنها وبددت ثرواتها من اجل هذه التدخلات مما اثر على الحياة العامة على شعب ايران الذي كان ينعم بحرية اوسع في جهوده السابقة. وبات من المتوجب على مسئولى النظام القائم في ايران ان يغيروا خططهم بوقف تدخلهم بشتى الوسائل والانواع في بيوت الاخرين ويرسلوا مندوبيهم وشعراءهم لاظهار النوايا الحسنة ورغباتهم في علاقات ودية في الوقت الذي يتآمرون عليهم في الخفاء وعلى بلادهم ويسعون إلى مد سيطرتهم على جميع الشعوب عليهم ان يصلحوا بيوتهم اولا ويعودوا إلى شعبهم الذي مسه الجوع والظلم الاجتماعي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا