النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

تعلم الفشل

رابط مختصر
20/01/2010 الاربعاء 5 صفر 1431هـ

كما يوجد فشل مع البشر العاديين فهناك فشل يحدث مع الأذكياء والعباقرة! لا توجد عندي نظرية علمية جديدة أفيد بها القارئ غير أنني عثرت له اليوم على كلام مفيد عن الفشل. ولعل أهم ما في الفشل هو أن الجميع يمكنه أن يصاب بلعنته. كما أن الطريق الوحيد للفشل هو عدم السعي إلى النجاح، وأن تبقى ثابتاً حيث أنت. وحسب الدراسة العلمية عن الفشل فإن أهم أسباب الفشل هي قلة المهارات الاجتماعية. فأكثر البشر يفشلون لهذا السبب ولكنهم يرجعون فشلهم إلى أسباب العمل. وقد تكون صاحب ذكاء كبير لكنك تفتقر إلى الذكاء الاجتماعي. وهذا النوع من الذكاء يعني ببساطة أن تكون شخصاً جيداً وصاحب إحساس مرهف بالخير وأن تتلقى الانتقادات بصدر رحب. فالذكى اجتماعياً هو الذي يعترف بخطئه ويتقبل النقد ويستمر في عمله ويعرف كيف يحصل على مساندة أكبر من الأشخاص. وهذا الذكاء الاجتماعي مجرد مهارة مكتسبة، فكلما تم تطبيقها وممارستها تحسنت وهي كالأخلاق الفاضلة يمكن تعلمها. أيضاً فالنجاح يتطلب التوافق بين قدرات الإنسان ورغباته وشخصيته وأسلوبه مع العمل الذي يمارسه. كما أن الافتقار إلى تقدير الذات سبب جوهري للفشل. فلكي يكون الإنسان ملتزماً أو ناجحاً في أداء عمل فعليه أن يؤمن بقدرته على إنجازه. وكل هذا جميل ولكن السؤال المهم هو لماذا يفشل الأذكياء؟ ويتساوى فشلهم مع غيرهم من البشر العاديين؟! تجيب الدراسة بأن الفشل ليس هو المشكلة أو المصيبة فالكثير من العباقرة يصابون به في فترة من الفترات لكن الشيء المهم هنا هو أن يأخذ الذكي العبرة من الفشل ويتجنب أسبابه. وفي هذا لا يتساوى الأذكياء بغيرهم. فالأذكياء يأخذون عبرة دروسهم من فشلهم ثم يشحذون موهبتهم وعبقريتهم للانطلاق إلى النجاح. ومن يفشل يتعلم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها