النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

بطولة وكأنها تقول «ارجع»!!

رابط مختصر
العدد 7713 الأحد 23 مايو 2010 الموافق 8 جمادى الآخرة 1431هـ

جاءت بطولة دوري الدرجة الاولى لكرة القدم والتي حققها الفريق الاول بالنادي الاهلي في وقتها الصحيح والمناسب، فبعدما كان رئيس النادي الوجيه فؤاد كانو قد اعلن رحيله عن النادي وعدم ترشحه لدورة انتخابية قادمة، استطاع رجال الاهلي تحقيق هذه البطولة والتي من المؤكد انها بمذاق العسل وبتحقيقهم هذه البطولة كأن هذا الانجاز قد تحقق ليقول للرئيس الحالي فؤاد كانو ارجع عن قرارك فالنادي بحاجة لك ولدعمك وان الوقت الذي اخترته للابتعاد عن النادي لم يكن مناسبا وان النادي يحتاج لقائد بمثلك في هذه الفترة والتي يتوجب استثمارها للحفاظ على ما تحقق للنادي الاهلي. فعلا ان هذه البطولة لو لم تتحقق لكان رحيل فؤاد كانو عن النادي امرا محسوما، ولكنني فرحت كثيرا عندما وجدت الوجيه فؤاد كانو يعدل عن قراره ويقرر ترشيح نفسه مجددا للدورة الانتخابية المقبلة، ورجل بمثل فؤاد كان من الصعب ان يخسره كيان النادي الاهلي مع احترامي وتقديري لكل رجالات الاهلي بمن فيهم من اعلن ترشحه لمنصب الرئاسة فلهم كل التقدير منا، ولكنني عندما اتحدث عن هذا الرجل فلابد ان نشير لكل التضحيات التي قام بها طوال فترة رئاسته ودعمه اللامحدود للقلعة الصفراء وتحمله مع بقية الاخوان في مجلس الادارة لكل الصعاب والمواجهات التي مر بها النادي فحتى عندما كان النادي يمر بضائقة مالية لم يتأثروا بل عملوا على المواصلة في خدمة النادي من دون كلل او ملل، مثل هؤلاء لابد ان نؤكد على ان بقاءهم ومواصلة عملهم للنادي بات امرا مهما وسيكون ايجابيا بلاشك. البطولة التي حققها الاهلاوية هذا الموسم بعد غياب طويل امتد لقرابة الـ 14 عاما لابد ان تضعهم امام تحد جديد ومهم في البقاء دائما على منصات التتويج وما دام حاجز النحس قد انكسر بعد ان شاهدنا الاهلي يصل للمراحل النهائية ولكنه لا يوفق فلابد ان يتم العمل مبكرا على تعزيز الصفوف والعمل بروح واحدة من اجل ان يواصل النسر الاهلاوي التحليق والحفاظ على مكتسباته، ولا يمكننا ايضا ان نبخس حق فريق الناشئين بالنادي والذي نجح في تحقيق بطولة كأس الناشئين لكرة القدم الامر الذي يؤكد ان قاعدة الاهلي مازالت بخير وهي ولادة كما عهدناها في تألقها ومنافساتها على بطولات الفئات. اخيرا لا اسوق حديثي هذا من باب تأدية واجب بل هي حقيقة ولابد ان تذكر للرأي العام والاخوة في الجمعية العمومية هم ادرى بمصلحة ناديهم وبأيديهم القرار النهائي الذي سيكون في يوم اجتماع الجمعية العمومية وامنياتنا القلبية بالتوفيق للقلعة الصفراء في مسيرتها القادمة. خارج النص: - كلام أعجبني.. احيانا يكون الوقت الذي اقضيه في تناول فنجان من القهوة أفضل من الوقت الذي اقضيه مع «بعض الاشخاص».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها