النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11722 الأربعاء 12 مايو 2021 الموافق 30 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

وطارت البطولات يارفاع !!

رابط مختصر
العدد 7676 الجمعة 16 أبريل 2010

أعلم أن الصدمة على عشاق ومحبي الرفاع كبيرة في خسارة بطولة الدوري العام لكرة القدم ورغم أنها هذا العام أخف وطأة من العام الماضي حيث نجح الفريق في الفوز بلقب أغلى الكؤوس كأس جلالة الملك المفدى بعد غيبة طويلة، ولكن هذا لا يعني أن الرفاعيين سعداء بدرجة كاملة ولكنها تظل البطولة الأغلى. وعودة لخسارة الفريق لبطولة دوري هذا العام التي جاءت كضربة قاضية للرفاعيين بعد أن كان الفريق متربعاً على القمة منذ بداية الأسبوع الأول من المسابقة وظل على هذا الحال حتى آخر اسبوعين !! ومن المؤكد هناك أسبابا عديدة وراء هذا التراجع الذي حدث وكما يقال أهل مكة أدرى بشعابها، لذا فالجميع مطالب بضرورة تقصي الحقائق حول هذا الإخفاق الذي حدث. كما يجب على إدارة النادي أن تسعى لإيجاد الحلول المناسبة، فالفريق كان مهيئاً هذا الموسم وبقوة للفوز بالبطولة، ولكن حدث ما حدث و ضاعت النقاط تلو النقاط والكل كان يتفرج على الانحدار الذي يعاني منه الفريق، رغم ما صرفه مجلس الإدارة برئاسة الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة من مبالغ ضخمة لدعم الفريق باللاعبين المحليين ونجح في استقطابهم! ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل نجح هؤلاء اللاعبين فنياً ومعنوياً في تقديم ما كان يتطلع إليه الرفاعيون؟، وكذلك من سيقيّم هؤلاء اللاعبين، ومن يقيّم المدرب لمعرفة الأخطاء التي حدثت لمحاولة تلافيها مستقبلا. وكذلك هل كان المدرب في مستوى الطموح الذي كان يتوقعه مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري خاصة وأنه قد أُعطي الفرصة الكاملة. حقيقة أعلم مدى الإحباط الذي أصاب الأخوة في مجلس الإدارة ومحبي الرفاع ولكن هذا لا يمنع من المواجهة الصريحة بسبب ضياع البطولة التي لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن تتجه نحو فريق المحرق أو الأهلي، الأول بسبب هبوط مستواه الفني والأهلي بسبب الأمور الإدارية وتواضع الميزانية والاستغناء عن عدد كبير من لاعبيه، إلا أن الإدارة نجحت في الاستفادة ماديا من استغنائها عن اللاعبين في دعم الفريق باللاعب الفرنسي والاعتماد على المدرب الوطني عدنان إبراهيم وإعادة ترتيب أوراق الفريق ليجد الأهلاوية أنفسهم الأقرب للمنافسة على البطولة. أتمنى أن لا يبكي الرفاع وعشاقه على اللبن المسكوب وإنما لابد من إيجاد الحلول المناسبة لما حدث واضاعت البطولة من جديد على الرفاعيين ! على الطاير من يعتقد أن مجلس اتحاد الكرة وراء اختيار ملعب النادي الأهلي لتدريبات المنتخب الأولمبي بالشكل الذي حدث فهو اعتقاد خاطئ، فاتحاد الكرة لا يستطيع أن يصدر جدول منتظم لشهر واحد، فكيف يستطيع اتخاذ هذا القرار ؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها