النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

ســتة شهــــور

رابط مختصر
الاربعاء 8 ربيع الآخر 1431هـ العدد 7653

ذهب رجل في الستين من عمره إلى طبيب وراح يشكو له من آلام بدأت تنتابه في الفترة الأخيرة. وبعد فحوصات شاملة قال الطبيب ان به مرضا لن يمهله أكثر من ستة شهور. خرج الرجل من المستشفي حزينا لا يفكر إلا في كيفيه قضاء الستة الشهور الباقية من حياته. وفي وسط متاهات التفكير طرأت على باله فكرة جميلة. ففي قريته الصغيرة في جنوب اليابان مساحة واسعة من الأرض تحيط بها البيوت من كل مكان، ولكنها تستخدم من السكان كمكان لإلقاء المهملات والقاذورات حتى أصبحت مرتعا للحشرات ومصدرا للروائح الكريهة. ضج السكان بالشكوى من هذا الوضع وذهبوا إلى مسؤولي البلدية لكي تعطيهم وسيلة منتظمة لجمع الزبالة من المنازل، وان تحول هذه المساحة من الأرض إلى حديقة يلعب بها أطفالهم. غير إن كل شكاويهم وتوسلاتهم ذهبت سدى أمام بيروقراطية شديدة التعنت وقلة الكفاءة. هنا قال الرجل لنفسه: ماذا لو كرست الأشهر الستة الباقية لي للسعي لتحقيق هذا الهدف؟ ليس لدي شيء اخسره وليس لدي عمل اشغل به نفسي به! وكلها يومان وبدأ في العمل. فقد قضى الأيام الأولى وهو يسعى من مكتب حكومي وبلدي إلى آخر، ثم يذهب إلى مسؤولين ويستعطفهم ويلح في الرجاء من مسؤول لآخر، ويلبي كل من يطلب منه، ويحضر كل ما يريدونه منه من أوراق. وما كادت الستة الشهور تنتهي حتى كانت قطعة الأرض قد نظفت تماما مما كانت عليه، وزرعت فيها الأشجار وتحولت إلى حديقة جميلة. وعندما شعر الرجل بالارتياح من عمله جلس على مقعد حجري في طرف الحديقة وراح يتأمل الأطفال وهم يجرون ويلعبون ويغنون وقد علا صياحهم واشتد مرحهم. وينته الفيلم الياباني الجميل بشعور من الرضا الغامر في نفسه، وكلها ثوان قليلة حتى مال الرجل برأسه إلى كتفه واسلم الروح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها