النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

أول التواصل

الميثاق في ذاكرة التربــيـــة للمواطنــــة

رابط مختصر
العدد 8713 السبت 16 فبراير 2013 الموافق 5 ربيع الآخر 1434

يمثل منهج التربية للمواطنة أحد أهم الركائز في التنشئة التربوية المتكاملة للطلبة، فالتربية للمواطنة على تعدد مفاهيمها تلتقي عند محور الانتماء للوطن بما يمثله من معانٍ سامية تحمل في طياتها مكنونات دينية واجتماعية وثقافية تمثل حضناً مشتركاً لجميع أبناء الوطن. وانطلاقاً من الوعي بالأهمية الكبيرة للتربية للمواطنة، فإننا نجدها ضمن مناهج دراسية مستقلة تدرس لطلبة جميع المراحل الدراسية، كما أنه باعتبار التربية للمواطنة مفاهيم وقيم تترجم في صورة سلوكيات، نجد المناهج الدراسية الأخرى تتضمن جوانب كثيرة للتربية للمواطنة، بحيث تسهم في ربط الطالب نظرياً وسلوكياً بأرضه ووطنه، حتى يتربى على الاعتزاز بالانتماء للوطن ويجد أمامه ممارسات يومية تعكس الانتماء والحب الصادق للوطن. ولما شكل الاحتفال بالعيد الوطني في 16 من ديسمبر يوماً راسخاً في الذاكرة الوطنية البحرينية، كذلك جاء 14 من فبراير ليكون أحد الأيام الوطنية المحضة التي لا تنسى، حين قدم المواطنون البحرينيون نموذجاً يحتذى به في الممارسة الوطنية الصادقة بتصويتهم وبأغلبية ساحقة على ميثاق العمل الوطني، مؤسسين بذلك لمرحلة جديدة من التاريخ الوطني البحريني. وقد راعت مناهج التربية للمواطنة المراحل العمرية والدراسية للطلبة، حتى يتشربوا القيم الوطنية التي تتناسب مع مراحل نموهم، لتكون المحصلة طلبة يلتقون في اعتزازهم بالانتماء لوطنهم، وتجمعهم قيم وطنية خالصة تربوا عليها في حياتهم الدراسية وممارساتهم السلوكية، سواء في بالمدرسة أو البيت أو المجتمع بصورة عامة. وحين نربط المنهج بالممارسات السلوكية، فإن وزارة التربية والتعليم أولت جل اهتمامها للأنشطة التربوية المتنوعة التي تربط المفهوم النظري بالممارسة العملية، كما راعت الوزارة تعريف الطلبة بمعالم وطنهم وبالمؤسسات الرسمية والأهلية العاملة في خدمة الوطن، وذلك عبر برامج الزيارات التربوية لهذه المواقع. وتجلت أحد أبرز الممارسات السلوكية للتربية للمواطنة حين تشرفت الوزارة بتنفيذ التوجيهات الملكية السامية بالإشراف على صرح الميثاق الوطني، الذي يمثل منشأة وطنية تحمل تاريخ أهل البحرين في وقوفهم صفاً واحداً خلف قيادتهم الحكيمة، حيث يسهم هذا الصرح في تعريف الطلبة بإحدى صور التلاحم الوطني بين أبناء الشعب والقيادة الحكيمة. إذن نجد أن التربية للمواطنة هي نتاج مفاهيم نظرية تترجم لسلوكيات تعكس صدق الانتماء للوطن والوقوف خلف قيادته الحكيمة، حتى تكون كل الأيام هي أيام وطنية خالصة تعكس ممارسات وطنية لا تنسى تترسخ في نفوس الأجيال جيلاً وراء جيل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا