النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

السلسلة التعريفية .. بأندية كرة القدم البحرينية (1)

المحرق .. جذر الكرة البحرينية وروحها وحجر زاويتها

رابط مختصر
2018-12-04T15:18:16.233+03:00

عبدالله البابطين:

يقدم الأيام الرياضي سلسلة تعريفية للأندية البحرينية التي تمارس كرة القدم، وذلك بالاستناد على السجلات الرسمية لمملكة البحرين، والمصادر الموثقة للمؤرخين، التي تستند على شهادات الرجال والشيوخ المؤسسين للأندية، والذين عاصروا الحقبة الأولى من ممارسة لعبة كرة القدم في مملكة البحرين.

وخير ما نستهل به هذه السلسلة هو نادي المحرق، أو شيخ الأندية الخليجية، كونه النادي البحريني الأول في كل شيء، والسباق في كل شيء، فهو الأول في التأسيس، والأول في البطولات، والأول في الانجازات، والأول في الشعبية والجماهيرية، والأول والوحيد في تحقيق البطولات الخارجية، والأكبر من كل ذلك، هو النادي الوحيد الذي يتمتع بالرئاسة الفخرية من مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

ويتخذ المحرق من منطقة عراد مقرا له منذ الثمانينيات، وقبلها كان مقره السابق في جنوب البسيتين، شمال مدرسة الهداية الخليفية حتى بداية الثمانينيات، ويحلو لعشاقه إطلاق العديد من الألقاب عليه وعلى رأسها: القلعة الحمراء، الذيب، الأخطبوط، والنادي الملكي.

التأسيس

يعد نادي المحرق امتدادًا لفريق "الخليفية" لكرة القدم، الذي تأسس سنة 1928م على يد الشيخ خليفة بن محمد بن عيسى آل خليفة، وأخوه الشيخ علي بن محمد بن عيسى آل خليفة، والشيخ علي بن عبدالله بن عيسى آل خليفة، الذي هو والد الشيخ أحمد بن علي الرئيس الحالي لمجلس إدارة نادي المحرق.

وترجح المصادر التاريخية التي يرتكز عليها المؤرخون بأن مسمى الخليفية تغير ليحمل الفريق أسم المحرق بين 1943 و1944م، حيث تولى الشيخ علي بن محمد بن عيسى رئاسة النادي من 1944م وحتى 1972م.

الرئاسة

كان الشيخ علي بن محمد أول رئيس لنادي المحرق، وأمتدت رئاسته 28 عامًا، ومن بعده تولى الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة سدة الرئاسة لسبعة أعوام من 1972 وحتى 1979م، قبل أن يتولى الشيخ حمد بن أحمد آل خليفة مسؤولية الرئاسة لمدة عشرة أعوام منذ 1979 وحتى 1989م.

بعدها بدأ عهد الشيخ أحمد بن علي آل خليفة، الذي تولى الرئاسة من سنة 1989 وحتى 1992م، ثم جاءت مرحلة انتقالية تولى فيها الأستاذ أحمد بن علي الشوملي رئاسة النادي بين عامي 1993 و1994م، قبل أن يعود الشيخ أحمد بن علي لتولي قيادة السفينة المحرقاوية منذ سنة 1994 وحتى يومنا هذا.

الإنجازات

ربما لا يسعنا التفصيل في إنجازات نادي المحرق كونها تحتاج لصفحات وصفحات، ولكننا سنحاول جهدنا لحصرها بقدر المستطاع:

- كأس الدوي المشترك مرتين (1975 ، 1980)

- كأس الاتحاد للأندية الممتازة الأول أربع مرات.

- كأس ولي العهد خمس مرات.

- كأس الاتحاد لإخراج المغلوب لأندية الدرجة الأولى عشر مرات.

- الدوري البحريني بمختلف مسمياته 32 مرة.

- كأس الملك 8 مرات، وكأس الأمير 10 مرات.

- كأس السوبر ثلاث مرات.

وهو الفريق البحريني الوحيد الذي فاز بألقاب خارجية وهي كأس الاتحاد الآسيوي 2008، وكأس أندية مجلس التعاون الخليجي للأندية الأبطال 2012.

وما يزال المحرق محتفظا بمكانته التاريخية التي توارثها أبناؤه عبر الأجيال، وما يزال هو النادي الأعرق والأقوى والثابت في معادلة البطولات، حتى بات يستحق وبجدارة أن يطلق عليه لقب "ترمومتر" كرة القدم البحرينية، فهي ترتقي بارتقاءه، وتتراجع بتراجعه، وكأنه روحها الحية.

المصدر: عبدالله البابطين

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا