النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

منتخب الناشئين يؤكد جدارته ويتأهل الى النهائي الآسيوي لكرة اليد

رابط مختصر
2018-09-24T18:29:58.393+03:00

تأهل منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد الى المباراة النهائية في البطولة الآسيوية الثامنة المقامة حالياً في الأردن بعد تغلبه على منتخب الصين تايبيه بنتيجة (33/25) ليحجز مقعده بكل جدارة في المباراة النهائية ويستعد لملاقاة الفائز في مباراة السعودية واليابان يوم غدٍ ( الأربعاء) في تمام السادسة مساء.

وقال نجوم الأحمر البحريني يوم أمس كلمتهم بالتأهل الى النهائي الآسيوي للمرة الثانية على التوالي بعد أداء مميز توج فيه الفريق أفضليته الى تحقيق نتيجة الفوز وتفادي مفاجأة الصين تايبيه، المنتخب الذي يعتبر من المنتخبات المتطورة في هذه البطولة،

وأنتهى الشوط الأول لصالح الأحمر البحريني بنتيجة (18/11) بعد أداء جيد من جانب المنتخب امتاز بالمجهود البدني العالي الى جانب الأداء الفني المدروس في التحركات الهجومية المباشرة.

وشهدت البداية ندية بين المنتخبين في عملية التسجيل وتبادل التقدم، وكما كان متوقعاً اعتمد منتخب تايبيه على دفاع المتقدم ( 3/3) من أجل إرباك تحركات الخط الخلفي لهجوم المنتخب وقطع الكرات من أمام اللاعبين، في المقابل بدأ منتخبنا المباراة بالدفاع المغلق وفي الهجوم كان الإعتماد على تحركات لاعبي الخط الخلفي بقيادة نجم المباراة عادل محمد وبالمساندة الفعلية من اللاعبين علي جعفر ومجتبى الزيمور في الوقت الذي بدأ مؤيد سمير وقاسم جعفر في مركزي الأطراف وعلي باسم كلاعب دائرة.

ونجح لاعبونا من فك شفرة الدفاع الصيني بتبادل المراكز وعمل التقاطعات لخلق الثغرات المناسبة لمواجهة مرمى الخصم، وأجاد اللاعبون في ذلك وتألق اللاعب علي جعفر كأبرز الهدافين في النصف الأول ليمنح منتخبنا التقدم بفارق ثلاثة أهداف في أول عشر دقائق ويطلب على أثرها مدرب الصين تايبيه الوقت المستقطع بعد التراجع الذي أصاب لاعبوه سواء في في تلك الفترات.

منتخبنا حافظ على تقدمه ورفع علي جعفر الفارق الى أربعة أهداف (9/5) برمية جزائية في منتصف الشوط، وواصل معها الأحمر سيطرته على الموقف بعدما أحسن في إيقاف الهجوم الصيني وفي الدقيقة العشرين عزز قاسم جعفر فارق الخمسة أهداف من لعبة جماعية (13/8) لكن الفريق أضاع كرتين متتاليتين استفاد منهما المنتخب الصيني ليقلص الفارق الى ثلاثة أهداف (13/10) ومعها تدخل المدرب النتخب محمد المراغي لطلب الوقت المستقطع وتصحيح الأمور الهجومية للمنتخب.

فيما تبقى من شوط المباراة رفع اللاعب عادل محمد فارق التقدم الى ستة أهداف (17/11) بهدف من مجهود ثنائي مع مجتبى الزيمور، وتبعه قاسم جعفر بهدف آخر أنهى به الشوط الأول لصالحنا بفارق سبعة أهداف.

الشوط الثاني

واستمر الأداء في الشوط الثاني على النسق نفسه من حيث الإستراتيجية التي اعتمد عليها الصينيون بالدفاع المتقدم في الوقت الذي حافظ فيه منتخبنا أيضاً على نفس أداءه رغم التراجع النسبي في الشق الهجومي بسبب الإجهاد البدني الكبير الذي تم بذله في الشوط الأول، وبسبب ذلك استعان المدرب باللاعب محمد حبيب بدلاً من مجتبى الزيمور في الوقت الذي قلص فيه منتخب تايبيه الفارق الى خمسة أهداف (22/17) بعد إضاعة لاعبونا لأكثر من كرة محققه أمام المرمى، لكن الأمور بدأت في العودة الى نصابها مع تألق اللاعب عادل محمد في قيادته للفريق وعودة اللاعب مجتى الزيمور الى جانب محمد حبيب ليصل الفارق الى 9 أهداف في منتصف الشوط ( 26/17) ويضطر معها منتخب تايبيه الى طلب الوقت المستقطع لتدارك الموقف قبل فوات الآوان.

ومع الدخول في الدقيقة العشرين رفع منتخبنا الفارق الى عشرة أهداف (28/18) ثم (29/18) ومعها بدأ الجهاز الفني للمنتخب بإجراء بعض التغييرات بإقحام بعض اللاعبين بهدف تنشيط الفريق ومع مرور الوقت بدأت النتيجة تسير لمصلحة الأحمر البحريني الذي أكد تألقه في هذه البطولة بالتأهل الى المباراة النهائية بكل جدارة واستحقاق.

أهداف المنتخب

سجل لمنتخبنا كل من علي جعفر (10)، عادل محمد (8)، قاسم جعفر (4)، مؤيد شعيب (4)، مجتبى الزيمور (4)، سيد علي باسم (2)، محمد حبيب (1).

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا