النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

طلبة وطالبات وزارة التربية والتعليم يقدمون لوحات فنية رائعة

بالصور.. ناصر بن حمد يوقد شعلة الأولمبياد المدرسي الخامس

رابط مختصر
2018-03-08T15:56:44.687+03:00

تفضل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، فشمل برعايته حفل افتتاح النسخة الخامسة من الأولمبياد المدرسي الذي أقيم على صالة الاتحاد البحريني للكرة الطائرة، بحضور سعادة الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية السيد عبدالرحمن صادق عسكر، والدكتور فوزي الجودر وكيل وزارة التربية والتعليم لشئون التعليم والمناهج بوزارة التربية والتعليم، والشيخ علي بن محمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للكرة الطائرة، والسيد علي عيسى اسحاقي عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، رئيس الاتحاد البحريني لكرة اليد، والسيد عمر المالكي عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وعدد من كبار المدراء والمسئولين باللجنة الأولمبية ووزارة التربية والتعليم وممثلي المدارس المشاركة.


حفل الافتتاح بدأ بوصول سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة راعي الحفل مصحوباً بعزف السلام الملكي لمملكة البحرين، تبعه تلاوة آيات من القرآن الكريم للطالب القاريء زكريا القشار من مدرسة وادي السيل الابتدائية الإعدادية للبنين، ثم ألقى الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية السيد عبدالرحمن عسكر كلمة رحب فيها براعي الحفل والضيوف الكرام، وقال فيها «إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نلتقي بكم اليوم في حفل افتتاح النسخة الخامسة من الأولمبياد المدرسي الذي تنظمه اللجنة الأولمبية البحرينية بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الداعم الأكبر للحركة الشبابية والرياضية في مملكتنا الغالية..».


وأضاف « إن الأولمبياد المدرسي يمثل تجسيداً حقيقياً لحرص اللجنة الأولمبية البحرينية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على تنفيذ استراتيجتها الرامية إلى نشر الثقافة الرياضية في المجتمع المحلي وتهيئة السبل الكفيلة بإبراز قدرات الطاقات الرياضية الواعدة التي تمثل المستقبل المشرق للرياضة البحرينية و تعزيز مبادئ الفكر الأولمبي ..كما أننا ننظر إلى هذا المشروع الوطني الرياضي بإعتباره نموذجاً طيباً للشراكة المتميزة بين اللجنة الأولمبية البحرينية ووزارة التربية والتعليم، إنطلاقاً من القناعة المشتركة بالإستثمار في الناشئة باعتبارهم حجر الزاوية في عملية التطوير الرياضي..».



وأكد عسكر على التطور الكبير والقفزة التي شهدتها النسخة الحالية، مضيفا « تشهد النسخة الحالية مشاركة سبعة وخمسين مدرسة يمثلها أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة طالب وطالبة يتنافسون في عشرين لعبة رياضية مقارنة بالنسخة الأولى التي أقيمت عام 2014 والتي شاركت فيها أربع عشرة مدرسة يمثلها أربعمائة طالب وطالبة تنافسوا في أربع العاب فقط، وهو ما يعكس التنظيم الجيد والسمعة الطيبة التي اكتسبها الحدث، ونحن نرى في إقامة النسخة الخامسة تحدياً جديداً من أجل توسيع مساحات النجاح ،وتعزيز النواحي الإيجابية بما يسهم في ترجمة أهداف المشروع على أرض الواقع، متمنين لجميع المشاركين النجاح والتوفيق..».


وأعقب الكلمة سلسلة من العروض الفنية الرائعة التي نفذها مجموعة من طلبة وطالبات مدارس وزارة التربية والتعليم وهم مدرسة البديع الابتدائية الإعدادية للبنات، مدرسة عقبة بن نافع الابتدائية للبنين، مدرسة حوار الدولية، مدرسة النخيل الخاصة، بإشراف من إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات بوزارة التربية والتعليم، حيث قدمت الطلبة والطالبات مجموعة من اللوحات الفنية المعبرة كان أجملها تلك اللوحة التي عبرت عن شعار «عام الذهب فقط» الذي أطلقه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على العام الحالي 2018 لتعزيز ثقافة الإنجاز والتميز لدى الرياضيين، حيث تم إعداد مجسم عبارة عن صورة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وهو يحتل المركز الأول في أحد السباقات في دلالة واضحة على حب وشغف سموه لاعتلاء منصات التتويج وتحقيق المركز الأول.


وفيما بعد تفضل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بإيقاد شعلة الأولمبياد المدرسي وسط تحية حارة من طلبة وطالبات وزارة التربية والتعليم والحضور من الجماهير وأولياء الأمور لسموه ابتهاجا بمقدم سموه الكريم وتشريفه لحفل الافتتاح، حتى أعلن سموه رسميا افتتاح النسخة الخامسة من الأولمبياد المدرسي تبعها رفع أعلام الدورة الثلاثة وهم علم مملكة البحرين وعلم اللجنة الأولمبية وشعار الأولمبياد المدرسي ليسدل الستار على الحفل.
وقد أدارت عريفة الحفل الدكتورة مريم ميرزا اختصاصية أولى للعروض والمهرجانات الرياضية بوزارة التربية والتعليم حفل الافتتاح بكل جدارة واقتدار من خلال تحفيزها للطلبة والطالبات على التفاعل مع فقرات الحفل، كما رسم طلبة وطالبات وزارة التربية والتعليم لوحة جميلة غطت مدرجات الصالة بحضورهم الرائع وهتافاتهم الوطنية المدوية وحملهم لأعلام مملكة البحرين التي زينت الصالة.


لفتة إنسانية من ناصر بن حمد تجاه الطالبة مرام
حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية على اللقاء بالطالبة مرام السيد جليل من ذوي الاحتياجات الخاصة (أصحاب الهمم) من مدرسة الخنساء الابتدائية للبنات وهي على كرسيها المتحرك في لفتة إنسانية جميلة إيمانا من سموه المتواصل بأهمية الوقوف مع ذوي الاحتياجات الخاصة وتلمس احتياجاتهم ومشاكلهم، حيث تبادل سموه معها اطراف الحديث وقابلها الابتسامة، الأمر الذي كان له بالغ الأثر في نفس الطلبة وذويها وجميع الحاضرين، وهي صفات تميز بها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بهدف تأصيل قيم العطاء الإنساني كما أنها تعكس عن الحس الرفيع الذي يتحلى به سموه وإيمانه الراسخ بأهمية الدور الذي تلعبه الرياضة في خدمة الأعمال الخيرية والإنسانية.


اعتبره رافد مهم للمواهب وأشاد بتعاون «الأولمبية» و»التربية»
ناصر بن حمد: الأولمبياد المدرسي يجسد رؤية جلالة الملك للنهوض بالحركة الرياضية
أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية أن اللجنة الاولمبية تولي مشروع الأولمبياد المدرسي اهتماماً كبيراً، لكونه يجسد رؤية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في تعظيم دور الرياضة البحرينية والارتقاء بها الى أعلى المستويات اضافة الى الاهتمام بالرياضة المدرسية التي تشكل الرافد المهم للرياضة البحرينية بالإضافة الى أن الاولمبياد المدرسي يجسد رؤية المملكة وخطواتها في رسم طريق الأجيال المقبلة لتكون مهيأة لتولي زمام المبادرة.
واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن اهتمام اللجنة الاولمبية بالأولمبياد المدرسي ووصولها الى النسخة الخامسة جاء بهدف تأكيد الارتباط الوثيق بين الرياضة والتعليم وتعظيم دور المدراس باعتبارها ترفد الرياضة البحرينية بالعديد من المواهب الرياضية اضافة الى تعزيز مهارات وقدرات الطلاب ليضعهم على المسار الصحيح بما يخدم طموحاتهم ويرعى مواهبهم في عمر مبكر، فضلاً عن أهدافه النبيلة التي ترسخ لدى الطلاب ثقافة المنافسة الشريفة وحب التميز.


وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إن التنوع في منافسات الاولمبياد المدرسي يعد في حد ذاته مكسباً كبير يكفل دعم العناصر التي تمتلك مقومات البطولة في كافة الرياضات بالأساليب والبرامج التدريبية المتواصلة، ويفتح المجال لإكتشاف الخامات الكامنة في مراحل مبكرة تساعد المختصين على توظيف إمكاناتهم في الاتجاه الصحيح، ومن ثم الاستفادة منها في المستقبل لتكون نواة للمنتخبات الوطنية مشيرا الى أن أهمية الاولمبياد المدرسي تكمن في بناء الهرم الرياضي ورفده بالطاقات والمواهب والقدرات التي تساعد على توسيع قاعدة ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية في بيئة تربوية رياضية تعمل على تعزيز دور طلبة المدارس في الحركة الرياضية وتأثيرهم المباشر على تغيير مسار التوجهات والرؤى لمستقبل الرياضة في المملكة ، كما أن للأولمبياد قيمة حقيقية تتجلى في تحقيق أهدافه وجوهره من كافة النواحي لصناعة أبطال من أجيال النشء الواعد وإعدادهم بصورة علمية دقيقة تواكب الدول المتقدمة بهدف تحقيق ابرز المراتب في البطولات المقبلة.


واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إن تعاون اللجنة الأولمبية البحرينية مع وزارة التربية والتعليم في تنظيم الاولمبياد المدرسي في نسخته الخامسة يصب في الاستراتيجية التي وضعتها اللجنة في تنظيم البرامج الوطنية باعتباره محطة واعدة لبناء أجيال المستقبل وتسهم في بث روح المنافسة الرياضية المشرفة بين طالبات وطلبة بالمدارس في مملكة البحرين، واكتشاف المواهب الجديدة والواعدة في الألعاب المدرجة في الأولمبياد المدرسي ، وترسيخ المبادئ الأولمبية بين الفتية والشباب وترسيخ روح العمل التطوعي والجماعي بين المشرفين والمتطوعين على الفعالية.
واعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تقديره بالتنظيم المتميز من قبل اللجتة الاولمبية البحرينية ووزارة التربية والتعليم والذي سيسهم في الوصول الى الاهداف التي وجد من اجلها الاولمبياد المدرسي.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا