النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10607 الثلاثاء 24 ابريل 2018 الموافق 8 شعبان 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كيف تكونين أماً مثالية؟.. إليك هذه المهارات

رابط مختصر
2018-03-20T11:45:00.650+03:00
كوني الأم المثالية دائما، وليس في الأعياد فقط. فالأم المميزة تعطي كل ما لديها لأولادها ومنزلها، ولا تتبخل عليهم بشىء، وحتى الأم العاملة، لديها الفرصة لذلك.

الأم المثالية
تعرف الأم المثالية بأنها من تدرك أن التربية لا تقتصر على توفير الطعام للأبناء، وتعليمهم في أغلى المدارس، وإحضار الملابس ذات التكلفة العالية، أو إعطاء الأبناء الكثير من الحنان، الذي يتحول في كثير من الأوقات إلى تدليل، لكنها تلك التي تعي المعنى الحقيقي للتربية، المتمثل بغرس القيم والمبادئ الإيجابية التي يجب توافرها لدى الابناءعند تعاملهم مع الآخرين. وكذلك تصحيح الأفكار الخاطئة التي يكتسبونها من خلال تواصلهم مع المجتمع.
ومن صفات الأم المثالية، المميزة عن باقي الأمهات، إنها تهتم بكل شؤون الأبناء، ساعية لخلق جو من الود والحب داخل المنزل، وتحاول إسعادهم بشتى الطرق. فهي أفضل من يعلمهم الأشياء التي تعطيهم السعادة.
كما تعمل على مساعدتهم في تحديد الأهداف التي يسعون لتحقيقها، بوضع خطة للوصول إليها، وتحفيزهم بالهدايا والمكافآت. وهي عادة ما تكون صديقة للأبناء، وتستمع لما يواجهم من مشاكل، وتساعدهم في حلها. كما تعطي وتعلم أولادها القيم والمبادئ، وتساعدهم على تطبيقها في الواقع، وتشاركهم المواقف التي يتعرضون لها، وتبث الثقة في نفوس أولادها، حتى يمتلكوا القدرة على مواجهة المشكلات والأزمات التي يتعرضون لها خلال رحلتهم مع الحياة.

لماذا يجب أن تكوني مثالية؟
ولكن كيف تكونين أماً مثالية؟ عليك دائما الانتباه، لكل ما يدور في مخيلة أطفالك، بداية من التعرف على احتياجاتهم اليومية، والإصغاء إلى أحلامهم، فهذا أحد الأشياء التي تساعدك على فهم أبنائك، خلال مراحل نموهم المختلفة.
في كل مرحلة عمرية تختلف احتياجات الأبناء، وكذلك تكبر وتختلف أحلامهم، بالإضافة إلى أن الحديث المستمر معهم يساعدك في غرس القيم الطيبة فيهم، من خلال تبادل الاحاديث المختلفة في ما بينكم.
كذلك ساعدي أبنائك على وضع جدول زمني للأعمال التي يريدون القيام بها، فذلك سيساعدهم على تقدير الوقت، واحترام المواعيد، والوصول إلى الأهداف التي يأملونها، وبالتالي الشعور بالسعادة والأمان. بالإضافة إلى ضرورة إظهار الحب وجعل الأبناء يشعرون بحنانك، وهو ما سيجعلهم يلجأون إليك عند الحاجة.
على الأم المثالية أيضاً الاهتمام بهوايات الأبناء، وتشجبعهم على تنميتها، ولو لم تتفق مع اهتماماتها هي. فمن الضروري عدم فرض أي شئ على الأبناء، وإعطائهم مطلق الحرية في اختيار هوايتهم المفضلة، وكذلك إظهار الاحترام والتقدير لمواهبهم، لعدم اشعارهم بالإحباط. فاعطاؤهم الشعور بالثقة والقدرة على القيام بتلك المهمة يعد من أهم الأمور التي تجعل الأم تنجح في أن تكون أماً مثالية.

امرأة عاملة وأم مثالية
أبرز ما يواجه الأم، كي تكون تلك الأم المثالية، هو أن تكون عاملة، لان العمل يأخذ حيزاً مهماً من وقتها. فعندما يكون على عاتقها الالتزام باحتياجات المنزل والأسرة، مع المواظبة على عملها، تحتاج الام إلى التنظيم، وهذه هي كلمة السر لتستطيع أن تحصل على لقب الام المثالية.
وناقش الدكتور بيرى برازيلتون، خلال كتابه "حتى نلتقي في المساء"، مشكلة المراة في التوفيق بين الأسرة والعمل، قائلا: "الأمهات العاملات يواجهن العديد من المشكلات لينجحن في التوفيق بين العمل والأسرة، وهو ما يحتاج إلى امرأة خارقة لتصنع التوازن".
ولكن هناك بعض النصائح والعادات التي تتبعها الأمهات العاملات، للتوفيق بين العمل وتربية الأبناء:
- المرونة: يجب أن تتحلى الأم العاملة بالمرونة، وان تقبل التغييرات، مثل ايلاء بعض مهامها لآخرين، كالمربية، او الجدة، او الحضانة.
- التخطيط: عليك بالتخطيط الجيد. ضعي دائما خططاً بديلة للتعامل مع ظروف طارئة.
- طلب المساعدة: لا تترددي في طلب المساعدة من الآخرين، سواء في المنزل أو العمل، وتقبلي الرفض بصدر رحب. فالأم الناجحة تعلم جيدًا كيف تطلب المساعدة دون حرج.
- الإطلاع: ابحثي دائما عن المصادر التى توفر لك المعلومات، وتساعدك على الحصول على ما يعينك في تنمية مهاراتك العملية، وزيادة معلوماتك كأم. وهي قد لا تحتاج لمجهود وتنقل، فمن الممكن اللجوء للبرامج عبر الانترنت.
- الصبر: ابتعدي عن العصبية والمجادلة، فالصبر أفضل اختيار لديك، ولاتنسي إنك بحاجة لطاقتك في أشياء أكثر ضرورة، كذلك يفيدك الصبر لتكوني أكثر تركيزا على المهام المطلوبة منك.
- الترويح: إعلمي ان لك حقوقاً، فلا تهمليها. فأنت بحاجة لكسر الروتين والراحة لتحقيق المزيد من النجاحات، لذلك اعتمدي برنامجاً للترويح عن نفسك، سواء بممارسة الرياضة أو التنزه
المصدر: لها

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا