الرئيس التنفيذي للتنظيم العقاري: الاستجابة لتصحيح الأوضاع كانت عالية وخاصة من قبل الوسطاء العقاريين

الرئيس التنفيذي للتنظيم العقاري: الاستجابة لتصحيح الأوضاع كانت عالية وخاصة من قبل الوسطاء العقاريين

No ads

قال سعادة الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة الرئيس التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري أن معظم أصحاب المهن العقارية المعنية بالقانون رقم 27 بشأن تنظيم القطاع العقاري من شركات التطوير العقاري ووسطاء عقاريين ووكلاء المبيعات ومشاريع البيع على الخريطة قد قاموا بتوفيق أوضاعهم القانونية، فتم تسجيل شركاتهم ومشاريعهم لدى مؤسسة التنظيم العقاري، وذلك قبل انقضاء فترة توفيق الأوضاع والتي انتهت في 31 من أغسطس الماضي، مؤكداً بأن «الاستجابة من قبل المعنيين لتصحيح أوضاعهم كانت عالية وخاصة من قبل الوسطاء العقاريين».
وذكر «أن التواصل مع العاملين في القطاع العقاري كان مستمراً طوال الفترة الماضية وتمت دعوتهم لتصحيح أوضاعهم بالطرق المختلفة، وكان فريق العمل في المؤسسة على أتم الاستعداد للتعاون ولتقديم المساعدة والاستشارة والذي تم على اثره تصحيح أوضاع غالبية ممارسي المهن العقارية والمعنيين منهم وفقاً للقانون رقم (27) لسنة 2017 بشأن إصدار قانون تنظيم القطاع العقاري».
وأشار الرئيس التنفيذي إلى «أن القطاع العقاري اليوم يحظى بأولوية كبيرة ويلقى المتابعة المستمرة من اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، لما يمثله هذا القطاع من أهمية واسعة كأحد القطاعات غير النفطية والتي من المقرر أن تلعب دوراً أكبر في الاقتصاد الوطني البحريني».
وقال «إن المؤسسة اليوم في الوقت الذي تباشر عملية التفتيش لتحديد مشاريع البيع على الخريطة غير المرخصة ورصد المخالفات، فإن موظفيها جاهزون لاستقبال من يرغب في تصحيح أوضاعه وتسجيل مشروعه حتى لا يكون عرضة للعقوبات التي ينص عليها القانون».
واهاب بمن يرغب في شراء وحدة عقارية معروضة في مشروع بيع على الخريطة، أن يتأكد من أن المشروع مرخص من قبل مؤسسة التنظيم العقاري، حتى يستفيد من آليات حماية المستهلك التي تم وضعها وفقاً لقانون تنظيم القطاع العقاري والقرارات المنظمة له، والأمر ذاته بالنسبة إلى التأكد من ترخيص المطور العقاري صاحب المشروع، مضيفاً سعادته أنه بإمكان الجميع الاطلاع على تفاصيل المطورين العقاريين ومشاريع البيع على الخريطة المرخصة وذلك عبر الموقع الالكتروني الخاص بالمؤسسة وهو (www.rera.gov.bh) كما يحث سعادته الجميع بالتبليغ عن أي مشروع بيع على الخريطة غير مرخص لدى المؤسسة.
واكد الشيخ محمد بأن «مشروع البيع على الخريطة المرخص يعني أن المشروع توفرت فيه الشروط التي من شأنها توفير أعلى مراتب الحماية للمشترين والمستثمرين وجميع الأطراف من حالة التعثر أو الاحتيال وهو أحد الأهداف التي أصدر من أجلها قانون تنظيم القطاع العقاري، وأنشئت من أجلها مؤسسة التنظيم العقاري».

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM