النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10697 الاثنين 23 يوليو 2018 الموافق 10 ذو القعدة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

الحمر أمام منتدى أصيلة: ميثاق العمل الوطني كان الضوء الاول في المشروع الاصلاحي لجلالة الملك

رابط مختصر
2018-07-11T11:49:50.563+03:00
قال مستشار جلالة الملك الإعلامي نبيل بن يعقوب الحمر ان ميثاق العمل الوطني شكل الضوء الأول في المشروع الاصلاحي لجلالة الملك اذ حرص جلالته ان يشارك الشعب البحريني في وضع هذه الوثيقة التاريخية التي طرحت لاستفتاء شعبي.
واشار الحمر في كلمته خلال افتتاح ندوة «المواطنة في الميثاق الوطني» بمنتدى أصيلة الثقافي الدولي في دورته الأربعين، والتي نظمها المنتدى بالتعاون مع مركز «دراسات»، وبحضور نخبة من المسؤولين والأكاديميين والمفكرين من مملكتي البحرين والمغرب الى ان الرؤية السامية لجلالة الملك في المشروع الاصلاحي هو ترسيخ وتنمية مبدأ المواطنة ليكون المشروع الاصلاحي ينطلق في اساسه للمواطن .


ولفت الحمر الى ان العمل المنجز الذي قامت به لجنة الميثاق ورؤية جلالة الملك لمستقبل مملكة البحرين والتفاف شعب البحرين على هذه الوثيقة التاريخية ، جعلت العالم ينظر الى هذا الانجاز الاصلاحي والديمقراطي بعين الاعجاب والتأيد خاصة حين كانت الارادة السامية في ان يكون اقرار مسودة ميثاق العمل الوطني عبر استفناء شعبي عام.
وقال الحمر « لاشك ان المواطنة مبدأ له أبعاد الاجتماعية والقانونية والسياسية، وهو يعتمد أساساً على التوافق بين مكونات المجتمع والدولة في الإطار الحضاري ، ويعمل على ترسيخ الحوار مما يسمح بتحقيق أفضل تلاحم في المجتمع وتحفيز المواطن على التعلق بوطنه، والحرص على تطويره والدفاع عنه أمام أي تهديد قد يتعرض له للحفاظ على حريته واستقلاليته.
وحول المشاركة الشعبية في وضع الميثاق قال الحمر « لاشك ان ميثاق العمل الوطني هو الضوء الاول في المشروع الاصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد، ولقد حرص جلالته على ان يتوافق الشعب البحريني ويشارك في وضع هذه الوثيقة التاريخية ، فكان قرار جلالته بتشكيل لجنة الميثاق وقرار جلالته بطرح والميثاق لإستفتاء شعبي عام .


واضاف «لقد عملت لجنة الميثاق على وضع الأسس والمقومات الحضارية لمملكة البحرين الدستورية المدنية المتقدمة ، وهوية البحرين الحضارية التاريخية العربية الإسلامية ، والمقومات الأساسية للدولة والمجتمع ، وعلاقات البحرين الخليجية والعربية والدولية.
وشدد الحمر على ان الرؤية السامية لجلالة الملك في المشروع الاصلاحي هو ترسيخ وتنمية مبدأ المواطنة ليكون المشروع الاصلاحي ينطلق في اساسه للمواطن .
وقال الحمر «المواطنة تعمل في المجتمع بضوابط من أهمها مصلحة الوطن ووحدته القائمة على احترام التنوع ، بغرض الإستفادة من هذا التنوع في تمتين قاعدة الوحدة الوطنية. بحيث يشعر كل أفراد المجتمع بأن مستقبلهم مرهون بمدى نجاح هذه الوحدة التي لا تلغي بأي شكل من الأشكال خصوصياتهم. هكذا كانت رؤية جلالة الملك حين اوكل للجنة صياغة الميثاق هذه المسؤلية التاريخية .. فقد كان دور لجنة الميثاق في وضع هذه الاسس مستمدة من هذه الرؤية في صياغة وثيقة متكاملة للإصلاح والتحديث في جميع المجالات تكون اساسها المواطن ، وبلورة لمشروع جلالة الملك الإصلاحي الذي تعهد جلالته به منذ تولى مقاليد الأمانة عام 1999م .
ولفت الحمر الى ان العمل المنجز الذي قامت به اللجنة ورؤية جلالة الملك لمستقبل مملكة البحرين والتفاف شعب البحرين على هذه الوثيقة التاريخية ، جعلت العالم ينظر الى هذا الانجاز الاصلاحي والديمقراطي بعين الاعجاب والتأيد خاصة حين كانت الارادة السامية في ان يكون اقرار مسودة ميثاق العمل الوطني عبر استفناء شعبي عام.
وقال الحمر «كان شعب البحرين بجميع مكوناته صوتا واحدا مؤيدا للميثاق بمشاركة غير مسبوقة من خلال التصويت بنسبة 98.4% في يوم مشهود كان بداية لنهضة شاملة في جميع المجالات ، واصبح ميثاق العمل الوطني الأساس لجميع التغييرات السياسية التي شهدتها المملكة في عصرها الإصلاحي .
وحول عضويته في لجنة الميثاق قال الحمر« لقد شرفني جلالة الملك بان اكون عضورا في لجنة صياغة الميثاق .. ولايمكنني الحديث هنا عن دور شخصي ، فقد كان عملنا في لجنة الميثاق عمل جماعي ينطلق من الحرص على اعداد الوثيقة التي يستحقها شعب البحرين والتي كنا في اللجنة نستمدها من رؤية جلالة الملك كأساس للمقومات الحضارية لمملكة البحرين الدستورية المدنية المتقدمة».


واضاف« كنا نعمل جميعا بمختلف تخصصاتنا وامكانياتنا لصياغة هذه الرؤية المتقدمة وعلى جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والاعلامية والثقافية والتنمية البشرية التي أسس لها الميثاق.وكنا جميعا في اللجنة نضع مصلحة البحرين وشعبها فوق كل اعتبار ، انها مسؤلية وطنية حرصنا جميعا على تحملها بكل صدق واخلاص .

وتحدث الحمر في كلمته عّن تحول البحرين لمملكة ناهضة بمجلس نيابي منتخب له جميع الصلاحيات التشريعية.
وقال الحمر «لقد تحولت البحرين إلى مملكة ناهضة بمجلس نيابي منتخب له جميع الصلاحيات التشريعية والرقابية ليكون شريكًا في العمل الوطني، ينتخب من جميع المواطنين رجالا ونساءًا بعد أن تم فتح الباب للمرأة للترشح والانتخاب، وتكونت الجمعيات السياسية وهي أقرب لنموذج الأحزاب السياسية».
وتابع» كذلك نشأ مجتمع مدني قوي وناشط في مختلف التوجهات الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية، وتكونت النقابات التي تمثل العاملين وتعبر عن رؤيتهم وتسعى لنيل حقوقهم.
وبفضل مبادرات الإصلاح والإنفتاح التي اتخذها جلالة الملك استطاعت البحرين أن تحقق إنجازات شاملة ورائدة في مجال حقوق الإنسان عبر عنها بجلاء انضمام المملكة إلى معظم الاتفاقيات الحقوقية الدولية وفي مقدمتها العهدين الدوليين السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، وإنشاء المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ، والتعاون مع المؤسسات الدولية الحقوقية وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ، مما أوجد حالة فريدة من التعايش السلمي والوحدة الوطنية بين جميع الطوائف والأديان في إطار العدالة والمساواة ما انعكس بشكل إيجابي على تعزيز الاستقرار.
وحول الشأن الاقتصادي قال الحمر « لا شك اننا في البحرين نشهد تقدما وتطورا في كافة المجالات ففي المجال الاقتصادي أسس الميثاق لاقتصاد وطني متنوع قادر على مواجهة كافة التحديات الإقليمية والعالمية وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص والانفتاح على الاقتصاد العالمي والنهوض بمقدرات المواطن البحريني وتحسين مستوى معيشته.
واضاف «اننا كشعب لمملكة البحرين نشعر بالفخر والاعتزاز بهذا الانجاز والانطلاقة من خلال ميثاق العمل الوطني الذي شكل مستقبلنا ومستقبل اجيالنا القادمة وفق رؤية تقدمية رائدة .
ارجو ان اكون قد وفقت في القاء الضوء بشكل سريع على ميثاق العمل الوطني والذي كان هو الضوء الاول لانطلاق المشروع الاصلاحي لجلالة الملك.









المصدر: تمام ابوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا