النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10722 الجمعة 17 أغسطس 2018 الموافق 6 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

إشتراط اللغة العربية للمألفات المرشحة للجائزة..

الثقافة: 50 ألف دولار لجائزة مملكة البحرين للكتاب

رابط مختصر
2018-06-14T13:20:23.707+03:00

أصدرت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد آل خليفة قرار بشأن النظام الأساسي لجائزة مملكة البحرين للكتاب.
وحددت الجائزة مكافأة نقدية مقدارها 50 ألف دولار أمريكي بالإضافة إلى درع الجائزة، ويدرج مبلغ الجائزة ضمن الإعتمادات المالية المخصصة لهيئة البحرين للثقافة والآثار.
ونصت المادة الأولى من القرار بأن تنشأ جائزة تسمى (جائزة مملكة البحرين للكتاب) وهي جائزة مستقلة تُمنح لصناع الثقافة، والمفكرين، والمبدعين، والناشرين، عن مجالات التنمية، والتأليف، والترجمة في العلوم الإنسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية، وذلك وفق معايير علمية وموضوعية.
فيما نصت المادة الثانية أن رسالة الجائزة التأكيد على دور مملكة البحرين لدعم النشر والتأليف وتشجيعاً للإبداع والتميزيه حقل التأليف في العالم العربي وتقديرا لما يقدمه المؤلفون والكتاب من أعمال متميزة .
وتهدف الجائزة بحسب القرار إلى تحقيق تنمية ثقافية متميزة للمجتمع، والارتقاء الإنساني بقيم الحق والخير والجمال، إبراز المبادرات في مجال تنفيذ مشروعات ثقافية متميزة، نشر البحوث والدراسات المتخصصة والأعمال الإبداعية، التواصل مع الجوائز والمؤسسات ذات الصلة، تعزيز الدور الريادي للجائزة في المجتمع وتعزيز روح، المنافسة الشريفة في المجالات الأدبية، والمساهمة في نشر وتكريم الثقافة العربية والإبداع الأدبي والفني.
وحددت الجائزة معايير وإشتراطات وهي أن تمنح الجائزة للمبدع الذي يقدم منتجا فكريا «كتاب» يتطرق إلى أحد الموضوعات التي تندرج تحت مسمى الإبداع الأدبي والفني والتي تشمل: الشعر بنوعيه (الفصيح، النبطي)، القصة القصيرة، الرواية، النصوص المسرحية، النقد الأدبي، أدب الأطفال، الموسيقى، التشكيل، وكل ما يختص بجوانب الإبداع المختلفة، على ألا يكون المرشح قد منح جائزة مماثلة خلال الثلاث سنوات التى تسبق الجائزة، و أن تكون المؤلفات المرشحة مكتوبة باللغة العربية، لا تقبل المخطوطات ولا يحق للكاتب سوى الترشح بعنوان واحد، أن لا ألا تكون النسخة المرشحة إعادة لطبعة قديمة، و أن يكون المرشح قد أسهم في تنمية الفكر والإبداع في الثقافة العربية، سواء كان من المبدعين اوا المفكرين أوا الناشرين، وان تحقق الأعمال المرشّحة درجة عالية من الأصالة والابتكار ، وأن تمثل إضافة حقيقية للثقافة والمعرفة الإنسانية.
كما حددت الجائزة شرط ألا يكون قد مر عامان على إصدار الطبعة الأولى من الكتاب المشارك من تاريخ الدورة الحالية، وأن ينبغي للكتاب المرشح ان يحترم حقوق الملكية الفكرية وقوانين المطبوعات والنشر السارية المفعول في مكان نشرها ولا تتأهل الكتب المنشورة من دون موافقة الكاتب أو الناشر، وألا يكون الكتاب المرشح قد فاز بجائزة محلية أو عربية أو عالميةقبل آخر موعد من تقديم طلبات المشاركة، ويبدأ الإعلان عن الدورة الجديدة للجائزة عقب انتهاء معرض البحرينالدولي للكتاب من كل عام.
وحدد القرار آلية إختيار لجنة التحكيم إذ تصدر رئيسة هيئة البحرين للثقافة وبناءً على توصية مدير الثقافة والفنون قرارا بتشكيل لجنة تحكيم للجائزة «من داخل الهيئة أوخارجها من ذوى الخبرة والكفاءة والنزاهة من المؤلفين والباحثين والكتاب وأساتذة الجامعات تتكون من ثلاثة مُحكمين يمثلون الرئيس وعضوين للجنة، يتم تشكيل لجنة تحكيم الجائزة دوريا قبيل موعد الجائزة، و تعمل لجنة تحكيم الجائزة على التمسك بقيم الاستقلالية ، الشفافية والنزاهة خلال عملية اختيار المرشحين.


المصدر: غالب أحمد

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا