النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

تأييد إسقاط جنسية مدانين تدربا بمعسكرات الحرس الثوري

رابط مختصر
2018-05-28T14:48:56.373+03:00


أيمن شكل:

أيدت محكمة الاستئناف العليا الجنائية، الحكم بإسقاط الجنسية عن مستأنفين سافرا إلى إيران وتدربا في معسكرات تابعة للحرس الثوري الإيراني، والحكم بسجنهما 7 سنوات.
وتتحصل وقائع الدعوى بحسب المحكمة، في قيام المتهمين الأول والثاني بالسفر الى إيران عام 2015 وعام 2016 وتلقي تدريبات عسكرية نظرية وعملية بمعسكرات تابعة للحرس الثوري الايراني عن الامنيات والبريد الميت وعمليات الاستلام والتسليم والمراقبة وكيفية استخدام الاسلحة والمفرقعات والعبوات المتفجرة ثم عادوا الى مملكة البحرين وقاموا بإنشاء مخزن سري بمقبرة بمنطقة سترة الخارجية، وقد أكدت تحريات شاهد الاثبات الاول تلقي المتهمَين الاول والثاني التدريبات العسكرية بإيران بهدف القيام بالجرائم والعمليات الارهابية ضد رجال الشرطة بمملكة البحرين فأمر بالقبض عليهما استنادًا لقانون حماية المجتمع من الاعمال الارهابية وبسؤالهما أقرّا لهم بصحة التحريات وقام بعرضهما على النيابة العامه واعترفا بالتحقيقات بما نُسب إليهما من اتهام خاص بتلقي التدريبات العسكرية.
واعترف المتهم الأول بتحقيقات النيابة بأنه في غضون عام 2014 وحال قيامه بقضاء محكوميته بسجن جو التقى بالمتهم الثالث والذي عرض عليه تلقي التدريبات العسكرية بإيران والانضمام بجيش الإمام المهدي للقتال به عند ظهوره فوافق على ذلك وقام المتهم الثالث بتزويده برمز أحد الأشخاص للتواصل معه عقب خروجه من السجن وعقب خروجه تواصل مع هذا الشخص والذي حوّله لآخر التقى به فأعطاه فلاش ميموري يحتوي على ملفات خاصة بالأمنيات، وملفات خاصة بالأسلحة ثم طلب منه ترشيح أحد الاشخاص لتلقي التدريبات العسكرية معه بأحد المعسكرات التابعة للحرس الثوري الإيراني فرشّح له المتهم الثاني والذي أبدى موافقته.
وأعطاهما 300 دينار ورقم هاتف إيراني فحجزا تذكرتين إلى مشهد ثم إلى طهران وتواصلا مع من يدعي أبو ثامر وقام شخص باصطحابهما الى إحدى الشقق وبعد فترة تم اصطحابهما الى أحد المعسكرات وتلقيا به محاضرات نظرية عن الامنيات ثم عن الاسلحة ثم تلقيا تدريبات عملية عن الأسلحة بميدان الرماية ثم عادا الى البحرين.
وعند عودته التقى المتهم الأول بالشخص الذي أعطاه المال، والذي طلب منه ترشيح 3 أماكن لإنشاء مخزن للأسلحة والمتفجرات فاختار منطقة سترة الخارجية، وقام بتزويده بمبلغ 100 دينار لشراء خزان مياه تم دفنه بمقبرة سترة الخارجية ثم قام بتزويده بمبلغ 80 دينارًا لشراء هاتف نقال للتواصل معه بشكل احترافي ثم سافر هو والمتهم الثاني لإيران مره أخرى وتلقيا تدريبات عسكرية ونظرية بأحد المعسكرات التابعة للحرس الثوري الايراني عن الامنيات والاسلحة وعن المتفجرات ثم عادا إلى البحرين وقد تم القبض عليه حال تواجده بمنزله بمنطقة سترة القرية بعد ان حاول الهرب منه عن طريق القفز من نافذة غرفته.
واعترف المتهم الثاني بمضمون ما قرره الأول، فيما عثر على بعض الدروس والملفات التي تتحدث عن المتفجرات والعبوات وكيفية تصنيعها وتخريب عبوة لاسلكية وبعض الاشياء الخاصة.
كانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين الخمسة للمحاكمة لأنهم بغضون عامي 2015 و2016، أولاً: المتهمان الأول والثاني، تدربا على تصنيع واستعمال الاسلحة والمفرقعات بمعسكرات تابعه للحرس الثوري الايراني بقصد ارتكاب جرائم إرهابية بمملكه البحرين، ثانيًا: المتهمون الثالث الي الخامس، اشتركوا وآخرون مجهولون بطرق الاتفاق والتحريض والمساعده مع المتهمين الاول والثاني في ارتكاب الجريمة محل البند أولاً بأن قام المتهم الثالث بتحريضهما على ارتكابها واتحدت إرادتهم معهما في ذلك وامدوهما بوسائل الاتصال والاموال التي تمكنهما من اتمامها فوقعت الجريمة بناءً على هذا التحريض، وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالاوراق.
وحكمت محكمة أول درجة بالسجن 7 سنوات على المتهمين، وأمرت بإسقاط الجنسية البحرينية عنهما، بينما برأت المتهمين الثلاثة الآخرين في القضية مما أسند إليهم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا