النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10607 الثلاثاء 24 ابريل 2018 الموافق 8 شعبان 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

خلاله افتتاحه معرض التوظيف في القطاع التعليمي الرابع..

حميدان يؤكد أهمية الاستثمار في قطاع التعليم الخاص لخلق المزيد من الوظائف النوعية

رابط مختصر
2018-04-16T10:40:28.940+03:00
في إطار استمرار تنفيذها لسلسلة المعارض المتخصصة والنوعية، افتتح سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد على حميدان، اليوم الاثنين، معرض التوظيف في القطاع التعليمي الرابع، والذي تنظمه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خلال الفترة من 16-17 أبريل الجاري، وذلك في بهو الوزارة.
حضر حفل افتتاح المعرض، محافظ المحافظة الشمالية، السيد علي بن الشيخ عبد الحسين العصفور، وعدد من أعضاء مجلس النواب والمجالس البلدية، إلى جانب فعاليات اقتصادية ومجتمعية.
ويستهدف المعرض توظيف حملة الشهادات الجامعية والدبلوم والثانوية العامة من الباحثين عن عمل، حيث تعرض (40) جهة مشاركة من مؤسسات تعليمية وتدريبية خاصة، تضم جامعات ومدارس، ورياض أطفال ومعاهد ومراكز، عدد (360) شاغراً وظيفياً، تشمل الوظائف الإدارية، ووظائف المدرسين والمدربين والمشرفين التعليميين وغيرهم، وبأجور شهرية تصل إلى 2500 دينار للوظائف التخصصية. كما تعرض وزارة العمل والتنمية الاجتماعية (1000) فرصة توظيف متوفرة في بنك الشواغر لديها، موجهة للراغبين بالالتحاق في مختلف التخصصات الوظيفية في قطاع التعليم والتدريب.

وقد شهد اليوم الأول من المعرض حضوراً مكثفاً من الباحثين عن عمل أو الذين هم على راس عمل ويرغبون في وظائف أفضل، خصوصاً ان القطاع التعليمي يعد من القطاعات الجاذبة للمواطنين.
وقد قام سعادة الوزير بجولة تفقد خلالها أجنحة الجهات المشاركة في المعرض، والتقى بممثلي الشركات والمؤسسات التدريبية والتعليمية المشاركة، كما تبادل سعادته الحديث مع الباحثين عن عمل واستمع إلى ملاحظاتهم حول المعارض المختلفة التي تنظمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وسبل الاستفادة منها.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد حميدان أهمية الاستثمار في القطاع التعليمي الخاص لخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين، مشيراً إلى أن القطاع التعليمي والتدريبي يشهد نمواً كمياً ونوعياً وهو ما يعزز من موقع البحرين الاقليمي كبلد جاذب للمعاهد والمدارس والجامعات الخاصة النموذجية، التي توفر فرص عمل نوعية وبأجور مناسبة للمواطنين، لافتاً إلى أن حجم العمالة الوطنية العاملة في القطاع التعليم في القطاع الخاص ارتفع بنسبة 65% خلال العشر سنوات الماضية، حيث بلغ عدد المواطنين العاملين بالقطاع (3600) عاملاً بحرينياً مع نهاية 2017.
ولفت حميدان إلى انه بفضل اهتمام الحكومة الموقرة بتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية لمختلف القطاعات في سوق العمل، فإن الشباب البحريني قادر اليوم على إدارة المؤسسات التعليمية، وبإمكان مراكز التعليم والتدريب الاستفادة من هذه العناصر المؤهلة وتلبية احتياجاتها من الأيدي العاملة الوطنية، مشيراً إلى أن أصحاب العمل باتوا مقتنعين بأهمية استقطاب وتوظيف المواطنين لديهم، نظراً لكفاءتهم واخلاصهم في العمل، لافتاً إلى أن هناك تجارب ناجحة استطاعت المؤسسات المعتمدة على العنصر البحريني من نمو مؤسساتها وزيادة انتاجيتها وربحيتها، مؤكداً ان المؤسسات والمراكز التعليمية والتدريبية المشاركة في المعرض يشكل المواطنون في طاقمها التعليمي والإداري نسبة كبيرة، داعياً القطاع الى تكثيف الجهود المشتركة لتوظيف المزيد من الكوادر البحرينية المؤهلة في سوق العمل.
من جانبه، أشاد محافظ المحافظة الشمالية السيد علي بن الشيخ عبد الحسين العصفور، بتنظيم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لهذا المعرض النوعي، مشيراً إلى أن استمرار الوزارة بإقامات المعارض المتنوعة والمتخصصة بشكل دوري يعد وسيلة ناجحة في استقطاب وادماج الخريجين الجدد من الباحثين عن عمل في القطاع الخاص، منوهاً بنهج الوزارة في توفير الحوافز لرفع نسب التوظيف وتحسين مستويات أجور المواطنين، وتشجيعهم للاندماج في منشآت القطاع الخاص، مشيراً في هذا السياق الى ريادة مملكة البحرين في معالجة البطالة. كما دعا الى تعزيز التعاون بين أطراف الإنتاج الثلاثة لإنجاح المبادرات والمشاريع التي تسهم في استقرار المجتمع وتلبية احتياجات الشباب لبدء حياتهم المهنية في الوظائف الجاذبة لهم.

بدوره ثمن النائب الدكتور عيسى أحمد تركي، المبادرات والمشاريع التي تطلقها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتسهيل وتسريع دمج الشباب البحريني في سوق العمل، مشيداً بما يوفره هذا المعرض النوعي من فرص عمل جاذبة للمواطنين وبأجور مجزية، مؤكداً دعم السلطة التشريعية لجهود التوظيف التي تسهم في الحفاظ على استقرار ونمو سوق العمل ومده بالكوادر الوطنية المؤهلة لشغل مختلف المهن في القطاع الخاص، داعياً في الوقت نفسه المواطنين الى استثمار فرص التدريب والتوظيف المتوفرة في المعارض التي تنظمها الوزارة في مختلف محافظات مملكة البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا