النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10844 الاثنين 17 ديسمبر 2018 الموافق 10 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:56AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30AM
  • المغرب
    4:49AM
  • العشاء
    6:19AM

في لقاء دعت اليه كتلة «شراكة».. عبدالرحيم: أرفض شراء الأصوات ولن أسمح لأي عضو من الكتلة للقيام بذلك

رابط مختصر
2018-03-08T22:42:45.347+03:00
كاظم عبدالله
تصوير – نور محمد
أكد المتحدث الرسمي لكتلة شراكة عيسى عبدالرحيم أنه يرفض تماما الاتهامات التي وجهت للكتلة حول شراء أصوات الناخبين، مؤكدا أنه يرفض هذا المبدأ من أول يوم ترشح فيه لدخول الغرفة.
وقال عبدالرحيم أنه لا يؤمن بشراء الأصوات ولا يسمح لأي شخص داخل الكتلة للقيام بذلك، لافتا إلى أن الكتلة تحظى بشعبية كبيرة وهي ليست بحاجة إلى شراء الأصوات بل أنها ستفوز بأصوات الداعمين لها والمؤمنين ببرنامجها الانتخابي.


واضاف عبدالرحيم بأن حضور ما يقارب 3500 تاجر في اللقاء الذي دعت اليه الكتلة مساء أمس والذي استضافتها قاعة المؤتمرات بفندق الخليج يؤكد مدى الشعبية التي تحظى بها الكتلة، مبيّنا أن هؤلاء الناخبين الداعمين للكتلة سيذهبون الى مركز الاقتراح يوم السبت للإدلاء بأصواتهم للكتلة.
وذكر عبدالرحيم أن الكتلة من خلال جولاتها الترويجية استطاعت أن تكسب هذا العدد الكبير من الناخبين، حيث كانت الكتلة تركز على برنامجها الانتخابي وأهدافها التي تسعى إلى تحقيقها بعد الفوز وخدمة التجار وخصوصا اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذين يحتاجون إلى المزيد من الدعم من قبل الغرفة، ومساعدتهم على النمو في أعمالهم.


وأوضح عبدالرحيم بأن الكتلة تنتظرها الكثير من المهام في حال فوزها في الانتخابات، وأول تلك المهام هي مساعدة صغار التجار والوقوف على همومهم، مبينا أن هذه المؤسسات هي عصبالاقتصاد الوطني وأحد ركائزه الاساسية التي تسعى الكتلة إلى تنميتها.
وعن احتياجات التاجر من الغرفة قال عبدالرحيم أن التجار يعولون كثيرا على الغرفة، مؤكدا أن الغرفة ستظل ابوابها مفتوحة للجميع وأن هناك اعديد من البرامج التي يستطيع التاجر الاستفادة منها اليوم مثلا الاستشارات والمحاسبة وغيرها من الامور، كما أن هناك ادارة للشئون القانونية وتقدم استشارات بالمجان، كما يوجد دراسات وبحوث تقدمها الغرفة يمكن الاستفادة منها ايضا.
وتوقع عبدالرحيم أن يتواجد يوم السبت اضعاف الحضور الذي شهده اللقاء المفتوح الذي عقدته الغرفة أمس، معربا عن ثقته الكبيرة في قدرة الكتلة على الفوز بالانتخابات.
وكانت كتلة شراكة أعلنت عن أهدافها الانتخابية وكان ابرزها اقتراح الأفكار والخطط المتعلقة بتطوير جميع القطاعات الاقتصادية ‏للمملكة لكافة الجهات التنفيذية المعنية، والتي تسهم في وضع ‏الإستراتيجية ‏الخاصة بكل قطاع، والخطط اللازمة لتنفيذ هذه الإستراتيجية، في إطار ‏السياسة العامة ‏للدولة، وإبداء الرأي والرؤى في المشروعات والاقتراحات بقوانين ذات العلاقة ‏بالتجارة والصناعة لمجلسي النواب والشورى وتفعيل العلاقة بشكل متميز مع ‏كل منهما.، بالإضافة إلى تقديم المقترحات لكل وزير ومسئول حول مشروعات القوانين ‏والقرارات التي تهم القطاع الخاص والموضوعات التي تدخل في اختصاص ‏الغرفة، والتنسيق مع الحكومة الموقرة بهذا الصدد.. مع وضع أولوية لكل ما ‏يتعلق بإقرار الرسوم والضرائب على القطاع التجاري.‏


‏كما اشارت إلى أنها تهدف إلى خلق قاعدة بيانات قوية لدى الغرفة بهدف مساعدة القطاع الخاص ‏على اتخاذ القرار ‏الاستثماري الصحيح من خلال توجيه الجهاز التنفيذي لجمع ‏القوانين والأنظمة والأعراف ‏والمعلومات والإحصاءات المتعلقة بالأنشطة ‏التجارية ‏والصناعية، وتبويبها ونشرها، ‏وإجراء الدراسات والبحوث ‏الاقتصادية والعمليةوالمسوح ‏الميدانية وتمويلها، وأيضا احتضان مشاريع وإبداعات الشباب ومؤازرة كل ما يرسخ ثقافة ريادة ‏الأعمال في البحرين، ‏والسعي الحثيث لتطوير أوضاع المؤسسات الصغيرة ‏والمتوسطة لكونها ركيزة ‏أساسية في ‏اقتصادنا الوطني‎

.‎

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا