النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

بالفيديو والصور.. ناصر بن حمد: مدرسة البيان مثالاً­ يحتذى به في دعم ابتكارات وأفكار الطلاب والطالبات

رابط مختصر
2018-01-18T17:12:25.490+03:00

تغطية – المكتب الإعلامي
أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية أن دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه اللامحدود للتربية والتعليم ساهم في تطوير المجال العلمي في المملكة بصورة كبيرة ووفق منهجية واضحة المعالم مبنية على الأسس الحديثة والصحيحة في هذا المجال وهو الامر الذي يؤكد أن الحركة التعليمية في المملكة تشغل حيزاً كبيراً من فكرة جلالتة المنير و الذي يطمح لمستقبل يزخر بالاساليب العلمية والخبرات المتجددة لتكون الحركة التعليمية رافداً مهماً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.




جاء ذلك خلال زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لمدرسة بيان البحرين بمناسبة الفوز بالمركز الأول عن فئة مدارس قارة آسيا المشاركة في جائزة الشيخ زايد لطاقة المستقبل حيث كان في استقبال سموه لدى وصوله الى المدرسة الشيخة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي رئيسة مجلس إدارة مدرسة بيان البحرين و سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية و التعليم و أعضاء مجلس الإدارة والهيئة التعليمية والإدارية وعدد من المدعوين و طلبة وطالبات المدرسة .


ونقل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة خلال الكلمة التي القاها تحيات وتهاني حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه الى رئيس وأعضاء مجلس إدارة المدرسة بمناسبة الفوز بهذه الجائزة المتميزة على المستوى الاسيوي مؤكدا سموه أن جلالة الملك المفدى يولي حركة التجديد التربوي أهمية مضاعفة وذلك إيمانا من جلالته بقوة التربية والتعليم في تنمية الواقع الإنساني، وبناء المستقبل المنشود للمملكة وتقوية كافة جوانبها وقطاعاتها بما يضمن تدعيم مسيرتها بشباب قادرين على العطاء و متسلحين بالعلم والمعرفة والتدريب المتميز ليكونوا أساس التطور والنماء.
وأشاد سموه بدور الشيخة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي والتي تمكنت بفضل قيادتها المتميزة للمدرسة من تحقيق نقلات نوعية بارزة في مسيرة عملها وتطوير إمكانيات الإدارة التعليمية والطلبة ووضع الخطط المناسبة التي جعلت المدرسة تتنافس على لقب الجائزة وتحققها .



وأثنى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دور المعلمين والمعلمات الذين كانوا سندا حقيقا في تطبيق خطة المدرسة الرامية الى تحقيق كافة اشكال التميز على المستوى المحلي والإقليمي وحرصهم المتواصل على تدريب الطلبة والطالبات بصورة مستمرة ووفق أساليب حديثة , الامر الذي ساهم في تحقيق هذه الجائزة معتبرا سموه أن الطلبة والطالبات كانوا جزاء أساسيا ورئيسيا في تحقيق هذه الجائزة , باعتبارهم من وقعت عليه مسئولية تطبيق كافة أساليب الطاقة المتجددة والابتكار والرؤية في هذا القطاع.
وأثنى سموه على الدور الواضح الذي قامت به مدرسة بيان البحرين من اجل المشاركة في هذه الجائزة الكبيرة وحرصها على تحقيق مراكز متقدمة الامر الذي عكس بكل جلاء اهتمامها بدعم الابتكار، والرؤية طويلة الأمد، والريادة، وتحقيق أثر ملموس في قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة وهو الامر الذي يتوافق مع رؤية وتوجهات المملكة في تحقيق أهدف التنمية المستدامة في جانب الطاقة النظيفة والمتجددة والاستهلاك الأمثل لها متمنيا للمدرسة المزيد من التوفيق والنجاح في المستقبل.
وكان الحفل قد بدأ بعزف السلام الملكي ثم ألقت الشيخة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي كلمة أشادت من خلالها بدعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للحركة التعليمية في المملكة واهتمام جلالته بمتابعه تطوير التعليم في المملكة الامر الذي ساهم في تحقيق مدارس المملكة للعديد من الجوائز ومن بينها تحقيق مدرسة بيان البحرين جائزة الشيخ زايد لطاقة المستقبل مشيرا الى أن اهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وحرص سموه على حضور الحفل دليل واضح على دعم سموه للطلاب والطالبات وحثهم على المبادرة في تقديم الابتكارات والأفكار النيرة باعتبار سموه ملهم للشباب البحريني في مختلف الجوانب.





وأثنت الشيخة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي على دور معلمي ومعلمات المدرسة الذين ساهموا في دعم توجهاتها لتحقيق هذه الجائزة بالإضافة الى حرص الطلاب والطالبات على تقديم الأفكار والابتكارات في مجال الطاقة المتجددة مؤكدة أن الجائزة ستدفع المدرسة الى تحقيق المزيد من الخطوات الرائدة في هذا المجال وتشارك في المزيد من الجوائز مستقبلا.

بعدها قام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتكريم الطلبة والطالبات المشاركين في الجائزة كما التقط سموه صورة جماعية مع الطبلة والطالبات ثم تسلم سموه هدية تذكارية من الشيخة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي.
وفي ختام الحفل قام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بجولة في المدرسة وتعرف بصورة مباشرة على المشاريع التي قدمها طلاب وطالبات المدرسة في الجائزة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا