x
x
  
العدد 10421 الجمعة 20 أكتوبر 2017 الموافق 30 محرم 1439
Al Ayam

الايام نت - محليات

العدد 10268 السبت 20 مايو 2017 الموافق 24 شعبان 1438
  • البحرين للكل والكل للبحرين تنظم فعالية للأطفال

رابط مختصر
 

نظمت فعالية «البحرين للكل والكل للبحرين» اليوم «السبت» للعام الثاني على التوالي احتفالا متميزا بـ «مدينة التنين» في محافظة المحرق، شارك فيه أكثر من 100 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من المواطنين والمقيمين باختلاف جنسياتهم، حيث قضى الأطفال يوما مليئا بالمرح والأنشطة ورواية القصص والأهازيج الشعبية.

وأعرب السيد أمين الشرقاوي، المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في البحرين خلال حضوره الاحتفال عن دعمه للفعالية، وقال إنها خطوة إيجابية لمملكة البحرين لإشراك مواطنيها وتوعيتهم بهدف مساهمتهم في القنوات المختلفة التي تلجأ إليها الأطفال ذو الاحتياجات الخاصة.

وشدد على أهمية هذه الفعاليات لأنها تحتضن روح أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وهي تدل على تجاوز جميع الحواجز لتوفير دعم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وأيضا توضح الواجب الجماعي ليس فقط لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بل لتوفير فرص لهؤلاء الأطفال للازدهار والتنمية والتفاعل الكامل في مجتمعاتنا حتى لا ندع أحدا يتخلف عن الركب.

ومن جانبه، أعرب السيد «سمير أمطير الدرابيع» مدير المركز الإعلامي للأمم المتحدة في البحرين عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل المميز المخصص لأطفال مميزين من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيدا بدعم الحكومة بقيادة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لمقل هذه الموضوعات المجتمعية والانسانية.

وأشار إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت في ديسمبر 2006 اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، التي أدت إلى إحراز تقدم كبير في الالتزام والعمل من أجل المساواة والإدماج والتمكين في جميع أنحاء العالم مع إدماج الإعاقة على نحو متزايد في جداول الأعمال العالمية لحقوق الإنسان والتنمية.

وبين أنه في عام 2016 شرعت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وهي خطة للسلام والازدهار والكرامة وفرصة للجميع على كوكب صحي. وبأهداف التنمية المستدامة الـ 17 المترابطة، تستند خطة عام 2030 إلى تعهد بعدم ترك أحد خلفها.

وأكد أن تحقيق ذلك يتطلب إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة إشراكا كاملا في المجتمع والتنمية ومشاركتهم مشاركة فعالة، وأنه حان الوقت الآن لكي يعمل العالم معا لضمان المشاركة الكاملة والمتساوية للأشخاص ذوي الإعاقة في عالم شامل ومستدام يشمل البشرية بكل تنوعها.

من ناحيتها، قالت السيدة «نفيديتا دادفالي»، المسئولة عن تنظيم الاحتفال، إن نجاح هذا الحدث يرجع إلى توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر والمكتب الإعلامي للأمم المتحدة في البحرين ومجموعة التنين التجارية (دراجون سيتي )، ووزارة الداخلية الذين قدموا جميعا دعما بلا حدود».

وأشارت «دادفالي» إلى أنه يقام ضم الاحتفال معرضا خاصا بصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر يتضمن صورا للأوسمة والجوائز الاقليمية والدولية التي حصل عليها سموه، والتي سيتاح للجمهور من زوار مركز التنين التجاري مشاهدتها حتى 30 مايو الجاري.

وأوضحت أنه تم التنسيق لتنظيم هذا الاحتفال بين عدة جهات بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للإعلام ومركز إعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، كما شاركت وزارة الداخلية وأقسام الإسعافات الأولية والدفاع المدني والشرطة المجتمعية وشرطة المرور بتقديم برامج توعية تفاعلية ممتعة من خلال التعامل المباشر مع الأطفال والجمهور.

وشارك في الاحتفال الفنانان البحرينيان المعروفان «أم هلال» و»بابا ياسين» اللذين قاما بتقديم فقرة لرواية القصص العربية التي ترجمت إلى اللغة الإنجليزية وإلى لغة الإشارة، في حين قدم الفنان البحريني الدولي المايسترو حامد الفردان بعض الأغاني الشعبية للأطفال.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام