x
x
  
العدد 10302 الجمعة 23 يونيو 2017 الموافق 28 رمضان 1438
Al Ayam

الايام نت - محليات

العدد 10268 السبت 20 مايو 2017 الموافق 24 شعبان 1438
  • تحت رعاية الدكتورة عائشة بوعنق..

  • افتتاح ورشة الدبلوما المصغرة في الصيدلة و اقتصاديات الدواء

رابط مختصر
 

تماشيا مع توجيهات الحكومة الموقرة لتطوير وتدريب الكوادر الصحية في مملكة البحرين على آخر المستجدات في تطوير النظم الصحية وإدارة الموارد والخدمات، نظمت وزارة الصحة وبالتعاون مع شركة أبفي ورشة عمل حول «اقتصاديات الدواء» للمحاضر البرفسور إبراهيم العبادي الخبير في مجال اقتصاديات الصحة والأدوية بمنطقة الشرق الأوسط. وفي الورشة التي اقيمت تحت رعاية الدكتورة عائشة مبارك بوعنق وكيل وزارة الصحة وحضرها ٣٥ مشاركاً منهم رؤساء أقسام ومتخصصين في مجال الصيدلة بمجمع السلمانية الطبي ومستشفى الملك حمد الجامعي،ومستشفى قوة دفاع البحرين تم الاطلاع على احدث الدراسات في اقتصاديات الدواء وربطها مع الاقتصاد الصحي بشكل أشمل ومدى تأثيرها على مخرجات الرعاية الصحية.

وبهذه المناسبة فقد أشادت الدكتورة عائشة مبارك بوعنق وكيل وزارة الصحة بعقد ورشة اقتصاديات الدواء، مؤكدة على أهميتها في مساعدة أصحاب القرار على اتخاذ القرارات السليمة بشأن الأدوية التي توفرها للمرضى إلى جانب أثرها في تعزيز مهارات وخبرات المختصين بمجال الأدوية. وأعربت الدكتورة بوعنق عن تمنياتها بأن تحقق هذه الورشة أهدافها المرجوة، شاكرة ومقدرة في الوقت نفسه لكل الجهود المبذولة من أجل الإعداد والتظيم لهذه الورشة الصحية.
ومن المعلوم بأن علوم اقتصاديات الصحة تتفرع إلى فروع متعددة، ولعل أحد أهم هذه الفروع هي تلك المتعلقة باقتصاديات الدواء الذي يهتم بالمجمل بالمقارنة بين عدد من الأدوية لمعرفة أيهما الأفضل، من حيث الفعالية والفائدة للمريض ومن حيث التكلفة.
وتأتي أهمية هذا الفرع من العلوم الصحية كونه يؤهل المستشارين الذين يسهمون في توجيه صناع القرار في المجال الصحي، بالموازنة بين أفضل الخدمات والموارد الصحية، مع عدم إثقال كاهل الإنفاق الصحي، الأمر الذي لم يعد مستحيلاً بوجود نظريات علمية وتطبيقات عملية ضمن علوم اقتصاديات الدواء الذي أحرز نتائج ملموسة، مع أنه من العلوم الحديثة نسبياً، واستخدم من قبل الجهات الصحية في عمليات ترخيص الأدوية وإعداد قوائم الأدوية على مستوى الوزارة، أو قوائم الأدوية في المنشآت الطبية والمستشفيات.
وهذا أمر أصبح مطبقاً في الكثير من الدول المشهود لها في مجال الخدمات الطبية الراقية منها؛ دول إسكندنافية كالسويد والنرويج وأخرى كبريطانيا وكندا وأستراليا، والتي كانت لها السبق في هذا المضمار، وطبقته دول أخرى ذات تجربة رائدة مثل ماليزيا؛ التي حققت فيه نتائج مبهرة، وهو الأمر الذي يدعو دولاً في المنطقة إلى الاهتمام بعلم اقتصاديات الدواء.

وأشتملت الورشة على تقديم محاضرتين تضمنتا مجموعة من التمارين والتطبيقات التي يلزم فيها المشاركين وبتطبيقها في مواقع عملهم .كما استعرض الخبير البرفسور إبراهيم العبادي مجموعة من المحاور خلال الورشة منها تعريف الاقتصاد وعلاقته بالأدوية ،والاقتصاد الصحي،الفرص والخيارات المتاحة وغيرها.
كما وركزت الورشة على تحقيق مجموعة من الأهداف منها مساعدة القادة في المجال الصحي ورؤساء أقسام الصيدلة على ترشيد استهلاك الدواء وحسن استغلال الموارد المتوفرة، ورفع قدرتها على استخدام الاساليب العلمية تطوير الخدمات المقدمة ومنها توفير الأدوية ذات الجودة العالية.
الجدير بالذكر بأن المشاركين بهذه الورشة سيحصلون على شهادة الدبلوما المصغرة في الصيدلة واقتصاديات الدواء، وهي شهادة معتمدة من أسبورد المنظمة العالمية لاقتصاديات الدواء و نتائج البحوث .
وتقام هذه الورشة على مستوى الخليج، اذ تقوم شركة أبفي بتنظيم هذه الورشة بشكل منفصل مع وزارات الصحة بمنطقة الخليج . كما تجدر الإشارة إلى أن شركة أبفي تعتزم اطلاق ورشة «الطريقة المثلى لتسعير الدواء» بالتعاون مع وزارة الصحة خلال العام المقبل.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام