x
x
  
العدد 10330 الجمعة 21 يوليو 2017 الموافق 27 شوال 1438
Al Ayam

الايام نت - محليات

العدد 10268 السبت 20 مايو 2017 الموافق 24 شعبان 1438
  • خلف: استمرار نجاح المزارعين بإنشاء مبنى دائم للمنتجات البحرينية

رابط مختصر
 

أكد سعادة المهندس عصام بن عبد الله خلف وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني على ان الوزارة تنفذ ضمن خططها الاستراتيجية عدد من المبادرات والمشاريع الاستثمارية المساهمة في الارتقاء بالقطاع الزراعي في المملكة تعزيزا لدور القطاع في تحقيق الأمن الغذائي بما يصب في التنمية الشاملة.
جاء ذلك خلال زيارة سعادته التفقدية لمبنى سوق المزارعين في هورة عالي للاطلاع على سير العمل بالموقع، يرافقه كل من الوكيل المساعد لشؤون الزراعة الدكتور سلمان الخزاعي ومدير إدارة الصيانة المهندس عصام مصطفى والرئيس التنفيذي لبنك البحرين للتنمية سطام القصيبي والشيخ هشام الخليفة وعدد من المسؤولين.
وذكر م. عصام خلف ان الوزارة تفتخر بتنفيذ أحد المشروعات الرائدة على مستوى دول الخليج العربي والمساهمة في النهوض بالواقع الزراعي ودعم الانتاج الوطني بالمملكة عن طريق توفير منتج محلي بأيدي بحرينية، معلنا بأن الوزارة ستقوم ببلورة قصة نجاح سوق المزارعين بإنشاء سوق دائم لأكبر تجمع من المنتجات الزراعية البحرينية حيث ستنطلق المرحلة التشغيلية قبل نهاية العام الجاري.
وأشار م. خلف بأنه تبلغ تكلفة المرحلة الاولى المشروع بلغت 250 ألف دينار ويقام بالتعاون والتنسيق مع تمكين حيث يتم انشاء مبنى خدمي متكامل سيستوعب حوالي 60 محلا بيع للمزارعين.
واستمع الحضور الى شرح واف من الرئيس التنفيذي لبنك البحرين للتنمية - الجهة التي ستتولى تشغيل المشروع - بشأن سبر العمل في تنفيذ اعمال المرحلة الثانية من المشروع والتي تشمل تزويد المبنى بالمرافق وتهيئة محلات البيع وانشاء عدد من المحلات ذات الأنشطة التجارية الزراعية كما يتضمن وجود حديقة زراعية ستحتضن الأنشطة الخارجية في مختلف المواسم.
وأوضح م. خلف بان أولوية المشاركة في سوق المزارعين الدائم ستكون للمزارع البحريني المنتج ورواد الأعمال المستفيدين من خدمات شؤون الزراعة، مبينا المكانة التي يحتلها المنتج البحريني والذي تميز عن المستورد بجودته العالية وسعره المناسب الامر الذي زاد في اقبال المستهلكين على شرائه.
وأضاف بأن الوزارة مستمرة في دعم المبادرات الاستثمارية التي تعزز التنمية الزراعية في ظل التحديات التي يوجهها هذا القطاع من محدودية مصادر المياه الطبيعية وقلة الأراضي الزراعية، مشيدا بالدور الحيوي الذي تقوم به الحاضنات الزراعية في التغلب على التحديات التي تواجه القطاع الزراعي وذلك باستخدام أحدث التقنيات الزراعية لمضاعفة الإنتاج مع الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟